” العبودي ” مركز طب الإدمان يُسيَّرُ بشفافية ولوائح المستفيدين من حق الجميع الاطلاع عليها

مركز طب الإدمان بتطوان

أفادت مصادر مطلعة لشمال بوست على أن مركز طب الإدمان بتطوان يعيش هذه الأيام على وقع حالات احتقان بين الطبيب الرئيسي الدكتور “عادل العبودي ” وبعض الممرضين العاملين بالمركز على خلفية التقرير الذي رفعه ” العبودي ” بأحد الممرضين.

وأفادت ذات المصادر أن الممرضين تهجموا مؤخرا على الطبيب الرئيسي في محاولة منهم لاختلاق المشاكل والفوضى داخل المركز بسبب عدم تهاون ” العبودي ” مع حالات الغياب وعدم اللامبالاة وانعدام روح المسؤولية لدى هؤلاء الممرضين.

وفي اتصال هاتفي مع شمال بوست أوضح الدكتور ” عادل العبودي ” الطبيبب الرئيسي بالمركز أن البلاغ الذي سبق وأصدره الممرضين والذي نشر بأحد المواقع الإلكترونية المحلية عار عن الصحة ولا علاقة له بالواقع.

وأضاف المتحدث قائلا ” اتصلت بالجهات المسؤولة عن المركز لإخبارها بتأخر أحد الممرضين عن العمل بدون أي عذر مقبول، ما نتج قيام زملائه بالاتصال به والحضور للمركز من أجل التهجم علي لا لشيء سوى لكوني قمت بواجبي المهني الذي يفرض علي ضبط النظام من أجل راحة المرضى داخل المركز “.

وعن البلاغ الذي أصدره الممرضون الذين يتهمون فيه “العبودي” بالمحسوبية والزبونية داخل المركز، أكد الأخير لشمال بوست أن المرضى الذين تم إدخالهم مؤخرا للمركز بشكل استعجالي جاء على بناء على تقارير طبية خاصة يمنعه السر المهني البوح بمحتواها، مؤكدا على أن إدخال هؤلاء المرضى للمركز رغم أنهم ليسوا في لوائح الانتظار تم بشكل قانوني وبالتنسيق بين المدير الإقليمي لوزارة الصحة بتطوان ونظيره بعمالة المضيق – الفنيدق.

وأضاف ” العبودي ” أن المركز يعتمد معايير الشفافية في التعامل مع مرضى الإدمان على المخدرات، وأن لوائح المستفيدين والمنتظرين توجد معلقة بسبورة داخل المركز ومن حق أي أحد الاطلاع عليها، وبكون ادعاءات الممرضين نابعة أساسا من عدم تقبلهم للصرامة التي يتم التعامل معها داخل المركز.

من جهته أكد المصدر أن العلاقة التي تجمع بين القطب الطبي والقطب الاجتماعي بالمركز جد قوية وتكمل بعضها البعض فيما يخض حالات العلاج التي تقدم لمرضى الإدمان على المخدرات.

مقالات أخرى حول
,
0