العثماني..الفوارق الاجتماعية بجهة الشمال دفعتنا للتحالف مع البام

نوه الأمين العام لحزب العدالة والتنمية سعد الدين العثماني بتحالف حزبه مع حزب الأصالة والمعاصرة “البام” في مجلس جهة طنجة-تطوان-الحسيمة، معتبرا أن هذا التحالف ليس تغييرا في الخط السياسي.

وإعتبر رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، خلال كلمة في الملتقى الجهوي الثاني للمنتخبين بمراكش، اليوم الأحد، حول “العدالة الترابية مدخل للنموذج التنموي المنشود” مشيرا إلى تأخر برامج الفوارق المجالية دفع الحزب إلى ذلك التحالف، مضيفا أن جهة طنجة هي أكبر جهة تشهد فوارق اجتماعية.

وشدد العثماني على أن حزبه يسعى إلى التوافق مع جميع المعارضات، قائلا إن “أرقى أشكال الديمقراطية هي التوافق”، لكنه اشترط أن يكون وفق الإرادة الحرة وليس بمنطق الإلزام والتحكم.

كما هاجم العثماني ذات الحزب أي “البام”بسبب ما أسماه بـ”البلطجة” في مجلس مدينة الرباط، متسائلا إذا كنتم تقومون بالبلطجة وأنتم أقلية، فماذا ستفعل إذا صرتم أغلبية؟

 وأفاد العثماني أن مجلس جماعة الرباط يصوت بطريقة ديمقراطية فتقوم المعارضة بأفعال بلطجية لإيقافها، مضيفا أن البيجيدي إذا قام بنفس الشيء في المجالس التي يتموقعها بها في موقع المعارضة لأدى ذلك أ٧لى عرقلة.