العثور على جثة متحللة لشاب بحي لواضة بتطوان

اكتشفت مصالح الأمن بتطوان، أمس (الثلاثاء)، جثة مواطن مغربي في عقده الثالث، وعثرت عليها وهي في طور التعفن داخل منزله الكائن المنازل بشارع خالد ابن الوليد بحي لواضة.

وذكر مصدر أمني، أن اكتشاف الجثة، جاء عقب تلقي شرطة مفوضية المدينة بلاغا من سكان الحي، الذين أخبروا عن وجود رائحة كريهة تنبعث من منزل مجاور لهم، الذي غاب صاحبه عن الأنظار لمدة طويلة، إذ بعد إخطار النيابة العامة جرى اقتحام الشقة ليتم العثور على جثة الهالك ملقاة بداخله، وهي في بداية التحلل نتيجة انقضاء أزيد من خمسة أيام على وفاة صاحبها.

وعلى إثره، التحقت بالمكان فرق من الأدلة الجنائية والعلمية، التي أجرت مسحا شاملا لمكان الحادث وجمعت كل المعلومات المتعلقة بالضحية والأدلة التي قد تفيد التحقيق، وذلك قبل أن تأمر النيابة العامة بنقل الجثة إلى مستودع الأموات الجماعي بتطوان، وفتح تحقيق للكشف عن ملابسات القضية وأسباب الوفاة، التي خلفت حزنا شديدا لدى سكان الحي وأصدقاء الضحية.

يذكر أن الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف بتطوان أصدر أوامره بإجراء تشريح طبي على جثة الهالك، وعين طبيب بمصلحة الطب الشرعي للقيام بها، لتحديد سبب الوفاة والاستعانة بالنتائج خلال البحث والتقصي في ظروف وملابسات هذه القضية.