العماري : الداخلية هددتني وبنكيران آلمني بخصوص ملف الحسيمة

أكد  ”إلياس العماري” رئيس مجلس جهة تطوان الحسيمة، أنه راسل رئيس الحكومة السيد ”عبد الإله بنكيران” وبعض المسؤولين الحكوميين حول أحداث الحسيمة لمعرفة ما يجري، رغم ان مسؤوليته كرئيس للجهة كبلته لتقديم اجابات للمواطنين.

وإعتبر  العماري، خلال لقاء صحفي لعرض حصيلته السنوية بمجلس الجهة بطنجة، أن رئيس الحكومة أجابه كتابيا عن مراسلته، وقال له ليس من حقك أن تسألني، وهم الأمر الذي خلق له ” ألما ” حسب حد قول العماري.

فيما أجابه كل من وزير الداخلية ووزير العدل والحريات ووزير الفلاحة،  كتابيا  بأن الموضوع معروض على القضاء، حيث إعتبر الأمر بمثابة تحذير وتهديد في حالة اذا ما صرح بما يتعلق بحادثة وفاة محسن فكري المعروف بطحن مو وما تلتها من احتجاجات بمنطقة الريف، مضيفا إذا تحدثت فمعناه أنه سينتهك سرية التحقيق.

وأكد العماري خلال الندوة التي عقدت مساء يوم أمس الثلاثاء 11 يناير من الشهر الجاري، رفضت استغلال الحادث والتنقل الى الريف وأخد الصور، حثى لا يتم تاويل الأمر.

من جهة اخرى شدد العماري، على الأهمية التي يحتلها الدعم الموجه لفعاليات المجتمع المدني في انشغالات المجلس الجهوي، مبرزا حرص الجهة  خلال سنة 2016، على رصد دعم مالي للجمعيات المشتغلة في مختلف المجالات.

وكشف العماري، خلال هذا اللقاء أن مجموع الدعم الذي تم رصده لفائدة الجمعيات، بلغ سبع ملايير سنتيم، معتبرا أن هذه المنحة تظل بسيطة، بالمقارنة مع المجهودات التي تبذلها جمعيات المجتمع المدني وخاصة منها تلك العاملة في مجال مرض القصور الكلوي.

و استكمل حديثه  “إذا تأملنا في أعداد المواطنين الذين يتوافدون لى مقرات الجمعيات العاملة في هذا المجال، فسنجد أن هذه الأعداد تفوق ما يتم تسجيله في المستشفيات العمومية”.

 

مقالات أخرى حول
, ,
0