الغازي في ندوة شمال بوست .. التفاف جميع المتدخلين حول المغرب التطواني كفيل بإعادته لسكته الصحيحة

كشف “رضوان الغازي” رئيس المكتب المسير لنادي المغرب التطواني لكرة القدم عن وجود تحدي مصحوب بالتفاؤل بشأن خروج الفريق من أزمة النتائج التي يعيشها وذلك بفضل الدعم والمساندة الجماهيرية التي يحظى بها من طرف محبيه وأنصاره.

رضوان الغازي، رئيس المغرب التطواني لكرة القدم

وخلال الندوة التي نظمها شمال بوست حول موضوع “المغرب التطواني..الوضع الراهن وسبل دعم الفريق وإنقاذه” والتي شارك فيها رئيس الفريق “رضوان الغازي” إلى جانب المحللين الرياضيين هشام رمرم ومحسن الشركي وعرفت حضور عدد هام من الفعاليات. قدم “الغازي” تشريحا عاما لوضعية الفريق والتي كانت وراء النتائج السلبية المحققة خلال الموسم الرياضي الحالي وأهمها الأعباء المالية والديون المترتبة بذمة الفريق والمستحقة لبعض الأطر التقنية واللاعبين والذين لجأ غالبيتهم للفيفا للمطالبة بها.

وأشار رئيس المغرب التطواني إلى أنه رغم الإكراهات التي اعترضت المكتب المسير خلال بداية الموسم الرياضي الحالي، إلا أنه تمكن من تسديد معظم الديون التي بذمته سواء عن طريق مستحقات النادي لدى الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم أو من خلال الميزانية العامة للفريق.

وأضاف ” الغازي ” إلى أن نتائج الفريق السلبية عادة ما تنعكس على وضعية الاستشهار بالنادي، إذ أن أغلب الشركات الكبرى دائما ما تلجأ لخلق شراكات وعقود استشهار مع الأندية التي تلعب على الصفوف الأولى أو المشاركة في المنافسات القارية باعتبار ذلك يعود بالنفع عليها من الناحية الدعائية لمنتجاتها.

وأشار الغازي إلى أن عدد من الشركات الكبرى خاصة المتواجدة بجهة طنجة تطوان الحسيمة يلزمها الانفتاح أكثر على فريق المغرب التطواني إذ أنه النادي الذي يحصل على النسبة الأقل من الدعم مقارنة بنوادي أخرى بالجهة.

وثمن الغازي الندوة التي نظمها موقع شمال بوست والتي أتاحت فتح نقاش عمومي هادف ورزين حول وضعية الفريق مع ما أثاره الحضور من آراء واقتراحات وتوصيات بهذا الخصوص.