” الفلاح ” شاب تطواني آخر ينضاف لقائمة قتلى مغاربة داعش بسوريا

لقي شاب تطواني آخر حتفه في القتال الدائر بالأراضي السورية بين الجيش العربي السوري ومقاتلي تنظيم داعش أواسط الأسبوع المنصرم.

آخر قتلى ساحات معارك داعش، شاب من حي موكلاتة بتطوان، وهو من الشبان المعروفين بانتمائه المتشدد منذ سنوات، حيث كان أحد كوادر ما يسمى باللجنة المحلية للمطالبة بإطلاق سراح المعتقلين الإسلاميين، وكان دائم المشاركة في وقفاتهم واحتجاجاتهم، ومؤطرا لتلك الوقفات رغم انه ينتمي لمنطقة شبه قروية مجاورة لتطوان.

وحسب ما أفاد به موقع ” أحداث أنفو ” فإن الشاب المسمى ” الفلاح ” الذي كان قد التحق بداعش منذ قرابة السنة برفقة زملاء له من تطوان، كان من الأسماء البارزة ضمن مجموعته ومحركا لهم، وقد لقي مصرعه أواسط الأسبوع المنصرم، خلال اقتحام للجيش السوري لمنطقة دحلة، حيث تكبدت ميليشيات داعش خسائر كبيرة.

ذات المصدر أكد مقتل محمد الفلاح، ولم يكشف فيما إذا كان مغاربة آخرون قد لقوا حتفهم في هاته المعركة، حيث يعتقد أن هناك أسماء اخرى، لم تظهر بعد بسبب صعوبة التعرف على الجثث.

 

وكانت أخبار مقتل مجموعة من شباب تطوان، قد تواردت بشكل متواتر خلال الأسبوعين الأخيرين، حيث لقي ما لا يقل عن ستة منهم حتفهم في مواقع ومناسبات مختلفة، في مدة لا تزيد عن الأسبوع، فيما عدد القتلى من يبنهم في تزايد مستمر، مقابل انخفاض أعداد الملتحقين وفق ما يتبين من الوضع الحالي بالمنطقة.

مقالات أخرى حول
, , , ,
0