الفن في خدمة البيئة والمناخ بحديقة ” رياض العشاق ” بتطوان

تنظم جمعية العمل الآن من أجل المضيق الفنيدق، بشراكة مع جماعة تطوان، وبتنسيق مع سفارة الولايات المتحدة الأمريكية بالرباط، تطاهرة ثقافية فنية بيئية، تحت شعار: ” الفن في خدمة البيئة والمناخ ” “مناخ أفضل لمستقبل أخضر”وذلك بمناسبة احتفالات الشعب المغربي بعيد العرش المجيد.

سيقام حفلاً موسيقياً، تحييه الفرقة الأمريكية الشهيرة، ” طراش فوكال “،بحديقة مولاي رشيد ” رياض العشاق ” من أجل تمتين الصداقة المغربية الأمريكية العريقة،وذلك يوم الأربعاء 20 يوليوز 2016، على الساعة الخامسة مساء.

فرقة امريكية

كما يندرج هذا الحدث البيئي الفني الثقافي، ضمن انخراط الجهات المنظمة في مواجهة مخاطر وتحديات التغيرات المناخية وإرساء مناخ عالمي جديد تضامني وطموح. وجاء اختيار حديقة الأمير مولاي رشيد، ” رياض العشاق ” لاحتضان هذا الحفل الموسيقي الفني، له دلالات وإشارات عميقة وتاريخية، وستساهم هذه التظاهرة في البعد البيئي التوعوي، وتحميل المسرولية  للمجتمع المدني بكل شرائحه وخاصة أهل الفن والإبداع والهندسة، وهذه خطوة ومساهمة جريئة لإحياء تقليد فني عريق بمدينة تطوان الضاربة في عمق التاريخ، وعاصمة الثقافة والفن والإبداع.

وتأسست جمعية العمل الأن من أجل المضيق الفنيدق،سنة 2013، وهدفها نشر ثقافة السلام والتعايش والتسامح، وتقارب الشعوب والحضارات من خلال خلق برامج ثقافية، والدفاع عن الوحدة الترابية داخل أرض الوطن وخارجه.

وتهدف هذه المبادرة الفنية البيئية، إلى تعزيز التوعية والتثقيف بتحديات التغيرات المناخية وتأثيراتها السلبية على قطاعات التنمية الشاملة، وحصر وتوثيق الجهود والمبادرات والمشاريع التي تقام في مجال التكيف مع تغير المناخ او التخفيف من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري.

0