القاضي ” عادل فتحي ” يتساءل حول مفهوم الأمم المتحدة كتركة للأمم والشعوب

القاضي عادل فتحي

نظمت جمعية الأمم المتحدة والمملكة المتحدةUNA- UKA يوم 5 مارس 2016 في إطار حملة قائد واحد لسبعة بلايين  BILLION FOR إلى جانب النموذج الدولي للأمم المتحدة بلندن لقاءا حول موضوع ” عملية انتقاء الأمين العام التاسع للأمم المتحدة المقبل ” وإعادة النظر في طريقة انتخابه والتشديد على حصر مدة ولايته في واحدة حتى يتسنى له الوقوف في وجه القوى الكبيرة مع وضع شروط لدمقرطة عملية الإنتقاء السالفة الذكر لكي لا تظل عملية فاسدة كما أجمع على ذلك جميع المتدخلين .

وقد تميز هذا اللقاء بحضور ثلة من رجال القانون والفكر والعلاقات الدولية إلى جانب ممثلين لجمعيات دولية، كما عرف هذا اللقاء نجاحا وتم توزيع بعض المهام في تنفيذ برنامج جمعية الأمم المتحدة والمملكة المتحدة بخصوص تعديل قانون انتقاء الأمين العام للأمم المتحدة في حالة وجود هذا القانون يقول القاضي عادل فتحي الذي أسندت له بدوره مهام في هذا الشأن .

وأوضح القاضي عادل فتحي في معرض تدخله في نفس اللقاء على ضرورة وجود حل من وسط الأزمة أو الورطة أو الوضعية الشاذة التي تعيشها الأمم المتحدة في الوقت الراهن داعيا إلى الإجابة عن سؤال الإنتماء ومفهوم الأمم المتحدة كتركة للأمم والشعوب بعد توضيحهما وخلص إلى إلزامية اعتماد جودة النوايا بالنسبة للأمناء العامون المقبلون للأمم المتحدة.

0