القوات العمومية بطنجة تفض بالقوة وقفة تضامنية مع معتقلي حراك الريف +صور

أقدمت القوات العمومية بمدينة طنجة على منع الوقفة التضامنية مع معتقلي الحراك الريفي مساء يومه السبت 30 يونيو من الشهر الجاري.

الوقفة التي دعت لها التنسيقية المحلية الداعمة للحراك، والتي كان من المفروض أن تنظم بساحة الأمم عرفت تدخلا قويا من طرف القوات العمومية لفضها، حسب أحد أعضاء المكتب المحلي للجمعية المغربية لحقوق الانسان بطنجة.

نفس المصدر، أكد أن ساحة بولفار عرفت حالة كر وفر ما بين المتضامنين وقوات الأمن، التي حاصرت الساحة والشوارع المتفرقة منها للحيولة دون تجمع المحتجين.

هذا وقد تناقل عدد من نشطاء شبكات التواصل الاجتماعي بطنجة خبر اعتقال بعض المواطنين لكن لم يتم تحديد هويتهم او عددهم لحدود الساعة.

بالمقابل أفاد مراسل أخبار اليوم بطنجة “عبد الرحيم بلشقر” في تدوينة على صفحته الخاصة بالفايسبوك، على أنه تم التضييق على الصحفيين الذين تواجدوا بعين المكان لممارسة مهامهم ونقل الأحداث.