القوات المساعدة تروع عمال البناء بجماعتي بن قريش والزينات

عاش عمال البناء بعدد من الأوراش بجماعتي بن قريش والزينات، باقليم تطوان، حالة من الهلع، بسبب قيام عنصرين من القوات المساعدة بمداهمة تلك الاوراش ومطالبة القائمين عليها بالتوقف عن العمل أو مصادرة معداتهم إذا لم يقم صاحب الورش بالتواصل معهما.

عمال ورش في جماعة الزينات أكدوا في حديثهم لشمال بوست، أنهم بدورهم فوجؤوا باقتحام عنصري القوات المساعدة اللذان كان يرتدي أحدهما لباسا مدنيا، ويمتطيان سيارت رسمية تابعة للقوات المساعدة، الورش الذي كانوا يشتغلون فيه، مطالبينهم بالتوقف عن العمل بدعوة أن الرخصة الممنوحة لصاحب الورش بها مشاكل.

وبعد تصدي أحد مسؤولي العمال لعنصري (المخازنية) وتحذيره أن ما يطالب به يعتبر غير قانوني وأن الرشوة يعاقب عليها القانون، انسحب عنصري القوات المساعدة متوعدين العمال بالعودة إلى جانب قائد المنطقة ودعم من المخازنية لمصادرة المعدات وإرغامهم على توقيف أشغالهم.

صاحب أحد أوراش البناء التي تم اقتحامها من طرف عنصري المخازنية، أكد لشمال بوست أنه عازم على متابعتهما أمام القضاء بسبب اعتدائهما على ملكيته الخاصة وارغام عمال ورشه على التوقف ما تسبب له في خسائر مادية مهمة.