الكواز قد يجر موثقين وسماسرة بتطوان إلى داخل أسوار السجن

شرع قاضي التحقيق باستئنافية تطوان اليوم الثلاثاء في الاستماع إلى عدد من الأشخاص من بينهم موثق معروف بتطوان، على خلفية ملف الكواز الذي تفجر صيف 2015 بعد أن اكتشف عدد من المواطنين من تطوان وخارجها، أنهم وقعوا ضحايا نصب بعد أن قام المقاول “محمد الكواز” ببيع مجموعة من الشقق بالمركب السكني “الواد المالح” المتواجد ما بين مرتيل وكابونيكرو لأشخاص متعددين، فأصبح كل واحد من هؤلاء يملك سندا لملكية نفس العقار، حيث قام ببيع كل شقة بالمشروع إلى أكثر من ثلاثة أشخاص، بتواطؤ مع موثقين وعدول وسماسرة.

وكان الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف بتطوان قد تقدم بملتمس بمتابعة عدد من المتهمين في ملف “الكواز” الذي يعتبر من اكبر الفضائح العقارية بالشمال، من بينهم الموثق “رزقي” المعروف بتطوان، في حالة اعتقال بعد توصله بنتائج البحث القضائي الذي اجرته الفرقة الوطنية للشرطة القضائية.

وينتظر ان يبث قاضي التحقيق بالمحكمة الاستئنافية بتطوان في ملتمس الوكيل العام للملك يوم الخميس 12 أكتوبر المقبل، وهي الجلسة المخصصة للاستماع للكواز ومن معه.

تفاصيل أكثر تنشر لاحقا في تحقيق لشمال بوست

0