” اللؤلؤة الزرقاء ” شفشاون تفوز بجائزة الحسن الثاني للبيئة

محمد السفياني رئيس بلدية شفشاون يساهم في عملية تزيين المدينة

تم، اليوم الثلاثاء بالرباط، تسليم جائزة الحسن الثاني للبيئة برسم سنة 2015، للفائزين في مختلف مجالات التباري المقترحة، وذلك خلال افتتاح الدورة الثامنة للمجلس الوطني للبيئة، المنظمة تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة محمد السادس.

وتوجت بلدية شفشاون في صنف مبادرات الجماعات الترابية بالجائزة الأولى  لسنة 2015، والتي تبلغ قيمتها المالية450000 ألف درهم، وذلك عن تفعيل قرارها السياسي القاضي بإرجاع مدينة شفشاون مدينة بيئية.

وأبرز رئيس جماعة شفشاون ” محمد السفياني ” في تصريح إعلامي عقب أشغال الدورة الثامنة للمجلس الوطني للبيئة المنظمة اليوم الثلاثاء بالرباط، تحت شعار المملكة المغربية على مسار التنمية المستدامة إنجازات وطنية وإشعاع على المستوى العالمي، قائلا ” أنجزنا مجموعة من المشاريع كاستعمال الطاقات المتجددة وتدبير النفايات الصلبة”

أضاف ذات المتحدث قائلا ” الجماعة تشرف على عدة أنشطة توعوية وتحسيسة منها ربيع شفشاون والذي أتم سنته السابعة ونشاط اسمه “لعواشر”.

وتعد جائزة الحسن الثاني للبيئة من إحدى الآليات المهمة للتحفيز الإبداع والاهتمام بالبيئة وتشجيع كل الأعمال التي تكافح التلوث، والتي تشرف عليها الوزارة المنتدبة المكلفة بالبيئة. ووضعت الوزارة خمسة مجالات للتباري وهي البحث العلمي والتقني والإعلام والعمل الجمعوي ومبادرات المقاولات والجماعات الترابية.

يذكر أن مدينة شفشاون قد احتلت المركز السادس كأجمل المدن في العالم. وجاء ذلك على إثر تصنيف أعلنته بوابة ” كوندي ناست ترافلر ” الامريكية المتخصصة، التي تعتمد معاييرلا المعمار والفن والموقع الاستراتيجي والطبيعي في تصنيف أجمل مدن العالم.

 

 

0