المؤرخ والإعلامي والسياسي التطواني ” محمد العربي المساري ” في ذمة الله

لبى اليوم السبت 25 يوليوز 2015 الأستاذ ” محمد العربي المساري ” المؤرخ والديبلوماسي والصحافي والسياسي المغربي، نداء ربه، عن عمر ناهز 79 سنة. وكان الراحل قد غاب عن الواجهة منذ فترة طويلة بسبب المرض وبعد إجرائه عملية دقيقة على العين.

ولد محمد العربي المساري بتاريخ 8 يوليوز 1936 بتطوان، وشغل في أوقات سابقة، مناصب إعلامية بدار الإذاعة والتلفزيون وبجريدة (العلم)، وانتخب كاتبا عاما للنقابة الوطنية للصحافة المغربية وعضوا في الأمانة العامة لاتحاد الصحافيين العرب منذ 1969 ونائبا لرئيس الاتحاد من 1996 إلى 1998 وعضو لجنة التحكيم لجائزة اليونسكو لحرية الصحافة (غييرمو كانو) لسنوات 2002 و2003 و2004، وحزبية (عضو اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال من 1974 إلى 2008)، وحكومية (وزير الاتصال سنتي 1998 و1999)، وديبلوماسية (سفير في البرازيل ما بين سنتي 1985 و1991)، وثقافية (الكاتب العام لاتحاد كتاب المغرب على مدى ثلاث ولايات، وعضو المجلس الإداري مؤسسة الثقافات الثلاث للمتوسط التي يوجد مقرها بإشبيلية)، وكذا عضو لجنة ابن رشد للحوار مع إسبانيا.

صدرت له عدة مؤلفات وكتب  أهمها ” ثقوب في الذاكرة: أربع وثائق وطنية ” الصادر عن منشورات كلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط. وكتاب ” محمد بن عبد الكريم الخطابي : من القبيلة إلى الوطن ” الصادر سنة  2012

0