المجلس العلمي بالعرائش يكذب خبر تدنيس المصحف بأحد مساجد المدينة

أصدر المجلس العلمي  المحلي بالعرائش بيانا تكذيبيا توصلت ” شمال بوست ” بنسخة منه، لما تم نشره على موقع الجريدة الإكترونية “العرائش 24” ، من وجود مصحف مدنس بمرحاض المسجد الأعضم، مرفق بصور لمجموعة من المصاحف مستخرجة من بالوعة للإيحاء بأنه تدنيس المصحف الشريف بالمسجد الأعظم بالعرائش.

وأكد البيان أن هذه الادعاات مجرد ” افتراء و تهويل وتضخيم ” وأن الصورة التي تم نشرها ” لا تمت بأية صلة للمسجد الأعظم ومحيطه ولا للمملكة المغربية الشريفة ” وهي – أي الصورة –   متداولة على الشبكة العنكبوتية، لما يقارب السنة.

وشدد البيان على كون المصاحف المعتمدة في مساجد المملكة المغربية هي ” المصحف المحمدي الصادر من مؤسسة محمد السادس لنشر وتوزيع المصحف الشريف الذي تم توزيعه على المساجد ” وأن جميع القيمين الدينيين بالمسجد الأعظم ” نفوا نفيا قاطعا وجود أي مصحف مدنس بالمسجد الأعظم بالعرائش”.

و في نفس الصدد اصدرت المندوبية الإقليمية للشؤون الإسلامية بالعرائش محضرا تكديبيا جاء فيه التالي ” حضر الى مقر المندوبية الاقليمية للشؤون الاسلامية بالعرائش إمام ومنظف وحارس ومؤذن المسجد الأعظم بالعرائش وصرحوا لنا بأن ما تم نشره على موقع الجريدة الإلكترونية العرائش 24، من وجود مصحف مدنس بمرحاض المسجد لا أساس له من الصحة، و أن الأمر مجرد افتراء وتضخيم وتهويل وإن كل الصور المرفقة بمقطع الفيديو لا علاقة لها بالمسجد الأعظم بالعرائش بالمرة “

0