المحامون الشباب بتطوان ينددون بالمقاربة الأمنية في التعاطي مع ملف الأساتذة المتعاقدون

جمعية المحامين الشباب بتطوان

استنكرت جمعية المحامون الشباب بتطوان العنف الممارس على الأساتذة الخاضعين لنظام التعاقد أثناء تظاهرهم واحتجاجهم السلمي، معتبرة ذلك ” مخالفتا للمادة 22 من الدستور المغربي وكذا المواثيق الدولية”.

وفي بلاغ لها توصل به موقع شمال بوست، اعتبرت الجمعية على أن الحق في التظاهر السلمي من الحقوق المضمونة بموجب الدستور والمواثيق الدولية المصادق عليها من لدن الدولة المغربية.

كما دعا المحامون الشباب، الجهات الوصية لايجاد حل عاجل لهذا المشكل الوطني، عن طريق الحوار والمفاوضات بعيدا عن الصراعات السياسية والمقاربة الأمنية الغير المجدية، لأن المتضرر الوحيد من هذه الوضعية هي فئة التلاميذ المحرومين من حقهم في التمدرس.