المحكمة العليا الإسبانية تدين قادة كتالونيا بأحكام ثقيلة

أصدرت المحكمة العليا في إسبانيا اليوم (الاثنين) أحكاماً بالسجن لفترات تصل إلى 13 سنة بحق 9 من إجمالي 12 زعيماً انفصالياً كتالونياً متهماً، وذلك بسبب أدوارهم في محاولة للانفصال عن البلاد عام 2017.

وحكمت المحكمة على نائب رئيس الإقليم السابق أوريول جونكويراس، بالسجن لمدة 13 عاما بسبب التحريض وإساءة استخدام الأموال العامة.

كما كان من بين المتهمين الآخرين راؤول روميفا وجوردي تورول ودولورز باسا، الذين حكم عليهم بالسجن لمدة 12 عامًا وجوردي سانشيز وجوردي كويكسارت اللذين حكم عليهما بالسجن لمدة تسع سنوات.

وتمت محاكمة 12 شخصا على أعمالهم، في محاولة إقليم كتالونيا الانفصال عن إسبانيا بعد استفتاء غير قانوني على الاستقلال

ويأتي الحكم بعد مرور أكثر من عامين على إجراء استفتاء في أكتوبر (تشرين الأول) 2017 لإعلان انفصال إقليم كتالونيا؛ الواقع شمال شرقي إسبانيا، والذي يشمل مدينة برشلونة.

وكانت محكمة إسبانية قد أعلنت عدم قانونية الاستفتاء قبل إجرائه، ومع ذلك تم إجراؤه ووافقت أغلبية المشاركين على الانفصال عن إسبانيا.