المحكمة ستستمع للشهود في قضية كاتب عام حضرية تطوان

علمت شمال بوست من مصادر خاصة أن المحكمة ستعيد الاستماع إلى الشهود في قضية كاتب عام الجماعة الحضرية لتطوان المتهم بالاعتداء في فبراير الماضي على أحد حراس باب المستشفى الجهوي سانية الرمل عن طريق دهسه بسيارة المصلحة، بعد أن أجلت جلسة محاكمته إلى تاريخ 14 يناير 2016.

وتمكنت شمال بوست من الحصول على الأقوال التي سبق أن أدلى بها هؤلاء الشهود عند الاستماع لهم من طرف الشرطة القضائية حيث أكد الشاهد الأول “م.أ” أنه عندما كان متواجدا بباب المستشفى الجهوي سانية الرمل قصد قضاء بعض الأغراض شاهد الضحية “م.ح” الذي يعمل في الحراسة الخاصة لباب المستشفى، يقوم بمنع المتهم “س.أ”، الذي كان على متن سيارة من نوع “رونو كانغو” بيضاء اللون وهي تحمل لوحة الجماعة الحضرية لتطوان، من دخول المستشفى حيث قام الأخير بصدم الضحية بواسطة الواجهة الأمامية لسيارته عن قصد وتركه ملقى على الأرض ودخل إلى المستشفى، في حين أكد الشاهد الثاني “ط.أ” كل ما سبق أن أدلى به الشاهد الأول.

وكان الحارس الخاص الذي تعرض للاعتداء قد سبق له تقديم تنازل للمتهم مؤكدا وقوع الصلح بينهما، إلا أن متابعة كاتب عام الجماعة الحضرية لتطوان لم تسقط نظرا لاستمرار متابعته تحت طائلة الحق العام.

وتشير مصادر قانونية أن تأكيد الشهود لدى المحكمة في الجلسة القادمة لما سبق أن أدلوا به عند الشرطة القضائية سيؤدي بالضرورة إلى تغريم المتهم وربما الحكم عليه بالسجن.

0