المشاركة السياسية للشابات محور ورشة تكوينية لوضوح طموح شجاعة

نظمت جمعية وضوح طموح شجاعة فرع تطوان، اليوم السبت، دورة تكوينية حول موضوع المشاركة السياسية للشابات ورهان الديمقراطية”، بأحد فنادق تطوان، حيث أطرتها الاستاذة والفاعلة الجمعوية والحقوقية نادية الناير.

الورشة التكوينية التي أدارتها الالأستاذة” الناير” بكفاءة عالية، استهدفت تأطير ثلاثين شابة تمكن من الالمام بمختلف المعطيات التي تبني العمل السياسي وتحدد تواجده وما مدى انخراط المرأة بصفة عامة ضمن هذا التواجد.

وعبرت المشاركات في الورشة عن المعيقات التي تواجه الشابات بالخصوص والتي تحول دون مشاركتهن السياسية حيث تم التركيز على ماهو اجتماعي ، اقتصادي، وسياسي إضافة إلى مشكل هيمنة العقل الذكوري في المجتمع، دون إغفال استغلال الدين في تكريس أن المرأة عورة وان تواجدها يجب ان يكون فقط داخل بيتها الشيء الذي يزيد من عزوفها على المشاركة السياسة.

وأضفن أنه رغم أنهن شابات لازلن يعانين من التضييق والتهميش وعدم توفر الظروف الملائمة لكي يسمح لهن بتقلد المناصب والتنافس عليها والقيادة جنبا إلى جنب مع الرجل.

كما اعتبرن أن المرأة أصبحت تستغل كأداة لجذب الإنتباه فقط، رغم تواجد كفاءات نسائية عديدة على مر العصور لكن تظل منسية ومقصية على الهامش .

ونجحت الجمعية عبر المؤطرة الأستاذة “الناير” في استفزاز رغبة الشابات المشاركات في تغيير الصورة النمطية التي تسوق عن المرأة، وأن الحل الوحيد هو تكسير هذه النمطية من خلال ثقتهن بأنفسهن، وان يمن أكثر طموحا و شجاعتا من أجل تسجيل تواجدهن والافصاح عن رغبتهن في المشاركة بكل وضوح دون أن تكون تابعة.

وتم الاتفاق في نهاية الورشة التكوينية على ضرورة استمرار مثل هذه التكوينات وان يكون الهدف العام هو أن تصبح كل مشاركة قادرة على تكوين شابات أخريات من أجل ضمان رهان التغيير المجتمعي وكسب معركة التحول الديمقراطي الحقيقي على اعتبار أنه بدون تمثيلية نسائية حقيقة لا يمكن الوصول إلى إحقاق مبدأ الديمقراطية ولن يكون هناك تغيير حقيقي.

مقالات أخرى حول