المصالح الأمنية بتطوان تشرع في التصدي لشارات الصحافة المزورة

باشرت المصالح المختصة لولاية أمن تطوان حملة للتصدي لشارات الصحافة المزورة الموضوعة على زجاجيات السيارات، وذلك مباشرة بعد أن وجه وجه فرع النقابة الوطنية للصحافة المغربية بتطوان، يوم  (الثلاثاء 24 مارس 2015)، رسالة إلى الوكيل العام لدى استئنافية المدينة، لفتح تحقيق في مجموعة من شارات الصحافة المخططة باللونين الأحمر والأخضر والموضوعة على الواقيات الأمامية لعدد كبير من السيارات.

وعلمت ” شمال بوست ” أن الشرطة تمكنت يوم الأربعاء الماضي من إيقاف أحد الأشخاص حامل لشارة الصحافة على زجاجية سيارته، بالإضافة إلى شارة الشرفاء الأدراسة، بالقرب من حي ” ديور الحجر ” حيث عملت على إيقافه واقتياد سيارته للمحجز البلدي. كما عملت الشرطة على سحب شارة الصحافة الموجودة بزجاجية السيارة وتحرير محضر، بخصوص هذه الواقعة.

وتعرف مدينة تطوان انتشارا كبيرا لمنتحلي صفة “صحافي” حيث تحولت مهنة الصحافة إلى طريقة سهلة لعدد كبير من الأشخاص للنصب والاحتيال، كما أن عددا من الموظفين في قطاعات مختلفة يتنكرون إلى وظائفهم الاصلية ويقدمون أنفسهم أمام المجتمع كصحفيين، إضافة إلى عدد آخر من الأشخاص الذين لا يجيدون حتى الكتابة والقراءة وينتحلون صفة “صحافي”.

 

0