المغاربة يشتكون من سوء خدمات شركة العربية للطيران

توالت في الأشهر الاخيرة شكايات مواطنين مغاربة من سوء الخدمات التي يعامل بها الزبناء المغاربة من طرف موظفي شركة الطيران “العربية”، حيث يتم تجاهلهم وعدم الاهتمام بطلباتهم وشكاياتهم عكس ما توفره باقي الشركات الأخرة المنافسة.

ويؤكد عدد من المواطنين سواء الذين التقتهم شمال بوست أو الذين نشروا أخبارا سلبية عن شركة “العربية” في مواقع التواصل الاجتماعي، أنها تتجه لتصنف الأسوء في تقديم الخدمات واحترام مواعيد الاقلاع والوصول، كما وصفت أن موظفيها خاصة بمطار ابن بطوطة بطنجة يعتبرون الأكثر سلبية وخشونة في التعامل والتجاوب مع الزبناء.

ويؤكد عدد من المهتمين بمجال السفر أن الشركة ماضية في عدم احترامها للزبناء المغاربة لكونها الوحيدة في استغلال بعض الخطوط بين المغرب وأوروبا أو بعض الخطوط الداخلية، الشيء الذي يشجعها على احتقار الزبناء والتهاون في خدمتهم وعدم احترام التوقيت أو التعاون معهم في طلباتهم والاستجابة لشكاياتهم.

وسجلت شركة العربية للطيران التي يوجد مقرها الرئيسي في إمارة الشارقة في دولة الإمارات العربية المتحدة، منذ بداية اشتغالها بالمغرب عددا من الفضائح المرتبطة بعدم التزامها أو احترامها لزبنائها.