المغرب التطواني يستعيد نغمة الفوز ويقترب من اللقب

تمكن فريق المغرب التطواني من استعادة نغمة الفوز على حساب اولمبيك خربيكة، بعد تعادلين حققهما في آخر مبارتين ضد الجديدة وأولمبيك آسفي.

المباراة التي جرت اليوم على ملعب سانية الرمل، وأمام حضور جماهيري غفير، دخلها التطوانيون وهم عازمون على تحقيق الفوز لإنعاش حظوظهم في التتويج بلقب البطولة، حيث فرض أبناء العامري نهجا هجوميا قويا، واستحواذ بشكل كبير على الكرة، لكن دون تشكيل خطورة على الزوار الذين ركنوا للدفاع طلية أطوار الشوط الاول.

وانتظر المحليون إلى غاية الثلث الأخير من الشوط الأول حيث تمكنوا من الحصول على ضربة جزاء بعد عرقلة المدافع الملحاوي داخل منطقة الجزاء لم يتردد الحكم في الإعلان عنها، حيث ترجمها هداف الفريق والبطولة ” زهير نعيم ” إلى هدف السبق رافعا رصيده كهداف للبطولة ب11 هدفا.

خلال الجولة الثانية استمر نفس السيناريو، هجمات للتطوانيين وتراجع كلي للزوار، حتى تمكن ” زيد كروش ” من تعميق الفارق بعد توصله بتمريرة عرضية من زميله ” الهردومي ” أودعها داخل الشباك الفارغة، وليطرد نحس تضييع فرص حقيقة للتسجيل.

الهدف الثاني دفع الخريبكيين إلى الخروج من قوقعة الدفاع بحثا عن تقليص الفارق، حيث أتيحت لهم بعض الفرص الحقيقة للتسجيل لولا براعة ” الحارس اليوسفي ” الذي تألق بشكل لافت خلال الجولة الثانية من المباراة.

نتيجة الانتصار جعلت المغرب التطواني يعزز مكانته في ريادة الترتيب وبفارق 9 نقاط عن المطارد المباشر الرجاء الذي تنتظره مباراة امام المغرب الفاسي.

 

0