المفوضون القضائيون بطنجة يحتجون ويتضامنون مع زميلتهم “لمياء”

تضامن العشرات من المفوضين القضائيين بمدينة طنجة، صباح اليوم الثلاثاء 9 فبراير، مع زميلتهم “لمياء الشعوبي”، التي طالها اعتداء من لدن شرطي في مدينة فاس.

الوقفة الاحتجاجية التي شهدها فضاء المحكمة الاستئنافية بمدينة طنجة جاءت تفاعلا مع دعوة أطلقتها الهيئة الوطنية للمفوضين القضائيين، للاحتجاج على تعرض مفوضة قضائية للاعتداء، حيث رفع من خلالها شعارات تضامنية مع زميلتهم، التي تعرضت ومساعدها إلى الضرب والسب والشتم من قبل شرطي بفرقة الصقور الدراجين، بعد حضورهما إلى منزله لتبليغه إنذارا بأداء مبلغ مالي لفائدة سمسار توسط له لشراء شقة، حسب ما تناقلت العديد من المنابر الإعلامية.

هذا قد حمل المحتجون شارات حمراء، كما دعوا وزير العدل والحريات والمدير العام للأمن الوطني، إلى فتح تحقيق عادل في هذه الواقعة المؤلمة والصادمة، داعين كل مكونات العدالة وهيئاته والمجتمع المدني إلى التضامن مع الضحية واستنكار الاعتداء، بحسب بيان تم تعميمه خلال الوقفة.

كما وجهوا نداء استغاثة إلى وزير العدل والوكلاء العامين ووكلاء الملك، لضمان الحماية التي تعتبر الجرح الغائر والمؤلم لمهنة المفوضين وتدق ناقوس خطر بشأنها.

مقالات أخرى حول
, ,
0