المكتب الوطني للماء وأمانديس طنجة يوضحان حقيقة تلوث مياه الشرب

كشفت شركة “أمانديس” المكلفة بتدبير قطاع توزيع الماء والكهرباء والتطهير السائل بمدينة طنجة والمكتب الوطني للكعرباء والماء الصالح للشرب، عن أن مياه الصنابير “صالحة للشرب وتستجيب لكل المعايير المغربية”.

رد الشركة والمكتب الوطني للماء، جاء بعد اطلاق ساكنة المدينة نداء استغاثة، جراء رصد تغييرات في رائحة مياه الصنابير ، خاصة على مستوى أحياء المصلى والسواني وبلاصا طورو وبئر الشفاء وكاساباراطا .

وقالت الشركة الفرنسية والمكتب الوطني للماء في بيان مشترك لهما “أن فرقها أجرت التحاليل اللازمة على مستوى شبكات توزيع المياه، وقد أظهرت النتائج أن مياه الصنبور صالحة للشرب” ، كما أكدت أنها تقوم بمراقبتها باستمرار في مختبرات الشركة.

وأضاف البلاغ، أن “تزويد ساكنة طنجة ونواحيها بالناء الصالح للشرر يمر عبر مرحلتين، مرحلة الإنتاج الذي يقوم به المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، ثم مرحلة الاستقبال والتوزيع الذي تقوم به الشركة والذي يخضع لمراقبة مخبرية على مدار الساعة من طرف مختبرات ظحلية متمركزة بوحدات الإنتاج التابعة للمكتب الوطني للماء؛ “.

وأكد المصدر، على أن عينات من الماء تم تحليلها من طرف المختبر العمومي للتجارب والدراسات بينت سلامة وصحة مياه الشرب الموزعة ومطابقتها لمعايير الجودة.