الملاحي يبرز مبادرات مجلس الجهة خلال “أسبوع التشغيل للطالب”

مثل محمد الملاحي، إلياس العماري، رئيس مجلس جهة طنجة الحسيمة في افتتاح أسبوع التشغيل للطالب الذي نظمته الوكالة الوطنية لانعاش التشغيل والكفاءات، بشراكة مع جامعة عبد المالك السعدي صباح يوم الاثنين 18 ابريل 2016 برحاب المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بطنجة.

وحضر اللقاء الذي نظم تحت شعار “الطريق نحو التشغيل: فرص و أدوات” عبد السلام الصديقي، وزير التشغيل والشؤون الاجتماعية. ومحمد اليعقوبي، والي جهة طنجة تطوان الحسيمة. والبشير العبدلاوي، رئيس الجماعة الحضرية لطنجة، وحذيفة أمزيان رئيس جامعة عبد المالك السعدي. وأنس الدكالي، المدير العام للوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات، ومدير تنمية الأقاليم الشمالية، ومدير المدرسة المستضيفة للقاء، وفعاليات اقتصادية وطلبة من الجامعة.

وتميز اللقاء بمداخلات ضمنها مداخلة محمد الملاحي، ممثل الجهة ورئيس رئيس لجنة التكوين المهني والتكوين المستمر وإنعاش الشغل الذي تطرق بلغة الأرقام لمبادرات مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة في مثل هذه المناسبات، تكريسا لمجموعة من الأعمال التي تنجز على أرض الواقع، في ظل التأهيل الذي تعرفه مختلف مناطق جهة طنجة تطوان الحسيمة، على غرار ما تعرفه مدينة طنجة الكبرى، وتطوان الكبرى، ومدينة الحسيمة.

ودعا ممثل الجهة في كلمته إلى ضرورة تأطير العمل كي يكون مبنيا على الاخلاق والسلوك، ومواكبة الادارة له. مؤكدا أن حضيرة هذه المدرسة العلمية التي سيتخرج منها سيل كبير من الاطر التي ستعمل اما في القطاع الخاص او العام، ستكون رافعة للتنمية على المستوى الوطني.

وأحال محمد الملاحي في كلمته، الجميع على المبادرات القيمة التي قام بها مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، وانخراطه في هذه المبادرة، وهذا المجال بالخصوص، سيما ان التعليم هو أساس تقدم الشعوب وازدهار حياتها وبناء مستقبلها. مؤكدا أن مجلس الجهة قام من هذا المنظور بعدة مبادرات مع جامعة عبد المالك السعدي، ومع وزارة التعليم العالي ببرمجة مجموعة من المشاريع الانمائية من أجل تحسين وضعية الطالب، ومن أجل تحسين وضعية الجامعة المغربية، ومن أجل المساهمة في تحسين وضعية التدريس داخل جامعة عبد المالك السعدي، بتخصيص مبلغ 62 مليون درهم لهذه الشريحة ولهذا المركز العلمي الذي يحتضن اللقاء. وذكر بمساهمة الجهة في توسيع الطاقة الاستعابية لجامعة عبد المالك السعيدي، من خلال 2560 مقعد إضافي موزع على كلية الأداب والعلوم الإنسانية بمرتيل، المدرسة العليا للأساتذة بمرتيل. كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بطنجة. وإحداث مدرسة وطنية للتجارة والتدبير والتسير بالحسيمة بطاقة استعابية تصل 1200 طالب، بمساهمة الجهة بمبلغ 19.616.800 درهم من أصل مبلغ 64.585.200 درهم مساهمة الدولة. واحداث مركز للصناعة ثلاثية ابعاد تصنيع. ومركز الزياتن بطنجة. ومركز التصميم النموذج الاولية. وإحداث مختبر جامعي للمواد المعدنية والبلاستيكية بالمركز الجامعي المخنش بتطوان.

بالاضافة الى تخصيص منحة تفوق 5 مليون درهم للطلبة غير الممنوحين بالجامعة من الذين لم يستفيدوا من المنحة المخصصة من طرف الدولة، في اطار الجهوية الموسعة. وختم محمد الملاحي كلمته بالتأكيد على مواصلة الجهة انخراطها في مثل هذه المبادرات، داعيا الى تضافر جهود الجميع من اجل تحسين المردودية الجامعية.

واختتم اللقاء بمراسيم توقيع العديد من اتفاقيات الشراكة بين الوكالة الوطنية لانعاش التشغيل والكفاءات وجامعة عبد المالك السعدي وفاعلين اقتصاديين واجتماعيين. وزيارة ورشات البحث عن شغل المنظمة في إطار فعاليات أسبوع التشغيل للطالب لفائدة الطلبة.

وينظم أسبوع التشغيل للطالب من 18 الى 22 ابريل 2016 في كل مدن المملكة، ويعرف زيارة الوكالة الوطنية لانعاش التشغيل والكفاءات لازيد من 400 مؤسسة للتعليم العالي، وتنظيم ورشات لفائدة الطلبة من اجل تمكينهم من اكتشاف الفرص التي يتيحها سوق الشغل من جهة، ومدهم بالارشادات الضرورية لتحسين طرق بحثهم عن شغل من جهة اخرى. وهو فرصة للتواصل مع الطلبة لمعرفة انتظاراتهم ولاطلاعهم على الخدمات التي تمنحها الوكالة للباحثين عن الشفل. يشار ان الحدث سيعرف الاطلاق الرسمي لتطبيق الوكالة الخاص بالهواتف الذكية والالواح الالكترونية، وكذلك تلفزتها الالكترونية، بالاضافة الى النسخة العربية للنصائح والمعلومات على موقع الوكالة.

0