الملك يشرف على إطلاق مشروع القرية الرياضية بطنجة

شروحات تقدم للملك حول مشروع القرية الرياضية

أشرف الملك محمد السادس أمس الإثنين بطنجة على إعطاء الانطلاقة لإنجاز مشروع القرية الرياضية بحي “الزياتنوالذي سيتم إنجازه، على مساحة 74 هكتار في ظرف أربع سنوات، بغلاف مالي يبلغ 600 مليون درهم، حسب المواصفات المتعارف عليها دوليا

 وتضم القرية الرياضية مركبا لكرة المضرب وملعبا لكرة القدم ومسبحا أولمبيا وتهيئة وتأهيل 9 ملاعب رياضية للقرب، وقاعات متعددة الرياضات، بالإضافة إلى مرافق رياضية أخرى متنوعة.

ويتوخى هذا الفضاء الرياضي الكبير الذي يشتمل على بنيات تحتية تستجيب للمواصفات الأولمبية في مختلف الرياضات، تأهيل مدينة طنجةلاحتضان التظاهرات الرياضية الدولية وإعطاء دينامية لقطاع الرياضة وتمكين الأندية الرياضية من تحسين مستوى فرقها وممارسة أنشطتها في ظروف مناسبة، وتكوين رياضيي المستقبل.

وتسعى هذه المنشأة الرياضية الجديدة، التي ستواكب المؤسسات التعليمية بالمدينة في منظومة التكوين الرياضي، إلى تعزيز البنية التحتية الرياضية بالمدينة وخاصة في قطاعات كرة القدم وكرة المضرب والسباحة، وتمكين أندية الدرجة الثالثة والرابعة من ممارسة أنشطتها الرياضية داخل فضاءات تستجيب للمعايير المطلوبة، واحتضان المباريات الرسمية والدوريات المحلية والجهوية في شروط رياضية مقبولة على غرار باقي التجهيزات الرياضية التي رأت النور على صعيد المملكة خلال العشر سنوات الأخيرة.

0