المناضل ” بولعيش ” يوقع شذرات من حياته بتطوان

صور خاصة لموقع الشمال 24

أكد المناضل والمعتقل السياسي السابق ” محمد بولعيش ” خلال حفل تقديم وتوقيع كتابه ” السير على الأشوك ” الذي نظمه مركز حقوق الإنسان بشمال المغرب أمس السبت ببلدية تطوان الأزهر. أكد على انه لم تكن في نيته إطلاقا تأليف كتاب او دخول عالم الكتابة، وإنما هو نتاج شذرات كان يخطها على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي الفايسبوك، وتحت طلبات وإلحاح أصدقائه وزملائه والمتابعين لتجميع تلك الشذرات ونشرها في كتاب.

الدكتور ياسين الهبطي، الذي قدم قراءة في الكتاب اشاد بهذه التجربة المتميزة التي تدخل في خانة السيرة الذاتية، وترصد بلغة سهلة جزءا من تاريخ المغرب من طنجة وتطورها العمراني خلال الفترة الدولية الى فترة السبعينات حيث تحضر فاس والجامعة ووهج الحركة الطلابية الى تسعينات الدار البيضاء والعمل السياسي.

وفي إجابته على تدخلات الحضور، اعتبر الكاتب أن سيرته الذاتية لا ترصد لحظات خاصة معينة، أو تاريخ محدد من حياته بشكل كرونولوجي مرتب الأحداث، وإنما جمع خلاله ما عايشه وعاصره في محطات مختلفة من حياته ونضالاته السياسية والنقابية والحقوقية.

 

وفي ختام الحفل سلم رئيس مركز حقوق الإنسان تذكارا للمناضل ” بولعيش ” كعربون اعتراف بتاريخه الحافل بالنضالات على كافة الأصعدة، ومنها تجربة الاعتقال السياسي.

كما كان الحفل مناسبة أيضا لمركز حقوق الإنسان لتكريم فعاليات قدمت الكثير من الخدمات لدعم المجال الثقافي والحقوقي بالمدينة، حيث تم تكريم نقيب هيأة المحامون الأستاذ نور الدين الموسوي الذي يحظى بالاحترام الكبير والتقدير لدى جل مكونات هيأة المحامون بتطوان وجميع الفعاليات السياسية والحقوقية بالمدينة.

كما حظي نائب رئيس جماعة تطوان ” عبد الواحد اسريحن ” بالتكريم ذاته اعترافا بما يسديه من خدمات للعمل الجمعوي والثقافي بالمدينة.

received_382164355473827-628x338 IMG-20170219-WA0015-628x338 received_382164352140494-628x338 received_1389608914425391-628x338 received_1389609111092038-628x338 received_382164345473828-628x338

0