المندوبية العامة للسجون تتخذ إجراءات جديدة لتحصين السجناء والموظفين من وباء كورونا

أقدمت المندوبية العامة للسجون على تعبئة موظفيها العاملين بالمؤسسات السجنية من أجل تحصين الساكنة السجنية والفضاء السجني والعاملين به، وكذا أفراد أسرهم وتعزيز حمايتهم من العدوى من خلال إخضاعهم لإجراء الحجر الصحي.

وقامت المندةبية العامة، بتقسيم هؤلاء الموظفين إلى فوجين يعمل كل واحد منهما خلال أسبوعين كاملين، مع توفير الإقامة لهم بفضاءات مخصصة لهذا الغرض بالمؤسسات التي يعملون بها، مجهزة بجميع الوسائل والأغراض الضرورية لاضطلاعهم بمهامهم على الوجه المطلوب.

ويأتي الإجراء، في إطار مواكبتها للإجراءات التي اتخذتها المملكة المغربية للوقاية من انتشار وباء فيروس كورونا المستجد، وتنفيذا للمقتضيات القانونية الخاصة بالحجر الصحي، ووعيا منها بضرورة التطبيق السليم والفعال لهذه المقتضيات.