المنطقة الحرة لطنجة ضمن أحسن المناطق الحرة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

صنفت المجلة البريطانية (إف دي أي إنتيليجنس)، وهي إحدى مؤسسات مجموعة فاينانشال تايمز، المنطقة الحرة لطنجة ضمن أفضل المناطق الحرة لسنة 2014 بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وكتبت المجلة في عددها الأخير، أن المنطقة الحرة بطنجة توجد ضمن المناطق الحرة العشر الأولى بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا، مسجلة أن عدد المقاولات الموجودة في هذه المنطقة بلغ في سنة 2013 أزيد من 640 مقاولة، 256 منها مقاولات صغيرة ومتوسطة، لتسجل بذلك زيادة نسبتها 28 في المائة مقارنة مع سنة 2012.

وأضافت (إف دي أي إنتيليجنس) أن المقاولات الموجودة في المنطقة الحرة لطنجة متخصصة أساسا في صناعة السيارات وفي الطيران، مذكرة بأن هذه المنطقة تحتضن مصنع (رونو نيسان) وهو الأكبر في إفريقيا، إذ يتوفر على طاقة إنتاج تصل إلى 400 ألف عربة في السنة.
وأوضحت المجلة أنه من أجل تعزيز جاذبيتها بشكل أكبر ، خصصت المنطقة الحرة لطنجة فضاءات جديدة موجهة لصناعة السيارات وقطاع ترحيل الخدمات، مشيرة في هذا السياق إلى “طانجي أوتوموتيف سيتي” (طنجة مدينة السيارات)، التي تمتد على مساحة إجمالية تقدر ب300 هكتار وتعرف توافد عدد كبير من المستثمرين.

وسجلت المجلة البريطانية أن المنطقة الحرة بطنجة تضم أيضا فضاء مخصصا لقطاع ترحيل الخدمات، موفرة بذلك للمقاولين فضاءات جاهزة للتشغيل وشباكا وحيدا يقوم بدور تسهيل المساطر، إلى جانب تقديم المواكبة والدعم المشخص للمستثمرين.

وأضافت أن المنطقة الحرة عرفت تطورا مدعوما خلال السنوات الأخيرة ، تمثل في جلب استثمارات أجنبية هامة والمساهمة في تنمية الأنشطة الصناعية ، خاصة في قطاعي صناعة السيارات والطيران، إذ مكنا من إحداث 50 ألف منصب شغل.

وحسب (إف دي أي إنتيليجنس)، فإن 100 ألف سيارة التي تم إنتاجها وتصديرها في سنة 2013 من قبل مصنع رونو عبر ميناء طنجة المتوسط يعكس أهمية ونجاح المنطقة الحرة لطنجة، التي تستجيب لتطلعات المستثمرين وتشكل أرضية محورية للتصدير نحو إفريقيا.

0