الموقع الرسمي لجماعة تطوان ينشر بلاغا مغلوطا في حق موقع “شمال بوست”

تفاجأت هيئة تحرير شمال بوست ببيان حقيقة غير موقع من طرف رئيس جماعة تطوان منشور بالبوابة الإلكترونية للجماعة تحت مسمى ” بيان حقيقة حول ما تم تداوله حول إعادة هيكلة جماعة تطوان ” يحمل مجموعة من المغالطات والإدعاءات الباطلة والكاذبة اتجاه الموقع.

البيان جاء كرد على الخبر الذي نشره الموقع يوم السبت الماضي تحت عنوان اختلالات تجبر الرئاسة على إعادة هيكلة جماعة تطوان والذي نقله كباقي المواقع الرقمية الوطنية ( أشكاين، …)  عن جريدة الأحداث المغربية والتي صدر بها على الصفحة الأولى في عددها ليوم السبت الماضي داخل عمود “مصدر مطلع”.

 

واستغربت هيأة تحرير الموقع الهجوم غير المبرر من طرف الجهة التي أصدرت البيان (ونؤكد على أنه غير موقع من طرف رئيس الجماعة )، إذ يبدو أن كاتبه لا يجيد حتى صياغة بلاغات الحقيقة حيث تضمن عنوانين للخبر في حين أن الموقع نشر عنوانا واحدا، وهو ما يؤكد تخبط صاحبه وعدم قدرته على القراءة أوالتمعن في مضمون ما نشر حيث أشار موقعنا شمال بوست في جميع فقرات الخبر للمصدر الذي نقل عنه الخبر وهو يومية الأحداث المغربية.

بلاغ يحمل عنوانين لخبر واحد ؟؟

كما أن كاتب البيان والجهة التي أصدرته اثبتت عدم قدرتها على الرد عن المصدر الرسمي للخبر (جريدة الأحداث المغربية) في حين اكتفى بجعل موقع شمال بوست حائطا قصيرا لتمرير مغالطاته التي لا تحمل أية حقيقة تذكر.

وإذ نذكر بالمناسبة أنها ليست المرة الأولى التي يصدر فيها بلاغ حقيقة ردا على موقع شمال بوست بخصوص خبر يتعلق بجماعة تطوان في وقت يكون الموقع ناقلا للخبر عن مصدر آخر.

كما يبدو أن الجهة التي تقف وراء البيان والتي تدعي كونها تحترم حرية الصحافة أصبحت متضايقة من تناول موقع شمال بوست بكل حيادية والتزام بأخلاقيات المهنة لأخبار جماعة تطوان باعتبارها مؤسسة عمومية من حق الرأي العام أن يتابع أخبارها.