الميناء المتوسطي يحقق رقما قياسيا في نشاط المسافنة

الميناء المتوسطي

سجل الرواج المائي بموانئ المملكة ارتفاعا مهما خلال 2019، حيث انتقل من 137,5 مليون طن سنة 2018 إلى 153,1 مليون طن، أي بارتفاع مهم بلغ 11,3 في المائة.

وأوضح بلاغ صادر عن وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء حول حصيلة أنشطة الموانئ بالمغرب برسم سنة 2019 أن هذا الارتفاع يعزى أساسا إلــى تزايد حجم الواردات بـ 6,9 في المائة، والمسافنة بـ 32,9 في المائة، والمساحلة بـ 0,8 في المائة، في حين أن حجم الصادرات عرف انخفاضا طفيفا بنسبة 1,1 في المائة.

وأضاف أن الواردات شكلت نسبة هامة تقدر ب 41 بالمائة من حجم الرواج المينائي الإجمالي، متبوعة بالمسافنة بنسبة 31,3 بالمائة، والصادرات بنسبة 24 بالمائة، في حين لم يساهم نشاط المساحلة إلا بنسبة 3,6 بالمائة من الرواج الإجمالي، مشيرا إلى أن الرواج الإجمالي للموانئ بالنسبة للواردات والصادرات والمسافنة ما بين 2009 و2019 عرف ارتفاعا من حوالي 70 مليون طن في 2009 الى 150 مليون طن في 2019.

وبالنسبة لنشاط المسافنة، ومع بداية تشغيل ميناء طنجة المتوسطي 2 خلال شهر يونيو 2019، حقق المركب المينائي طنجـة المتـوسط رقما قياسيا جديدا بلغ حوالي 47,9 مليون طن (32,9 بالمائة)، مؤكدا بذلك دوره المحوري كمنصة لوجيستيكية على صعيد البحر الأبيض المتوسط. أما فيما يخص الحاويات، فقد تم معالجة حجم 4,4 وحدة من فئة عشرين خلال سنة 2019، أي بزيادة استثنائية نسبتها 40,6 بالمائة مقارنة بالسنة الفارطة.