2017/08/19

النسخة الثامنة لسينما الهواة وأفلام البيئة بشفشاون

شمال بوست

تحتضن مدينة شفشاون من 25 إلى 28 ماي الجاري ، الدورة الثامنة للملتقى الوطني لسينما الهواة وأفلام البيئة.

وسيترأس المخرج المغربي محمد زين الدين لجنة تحكيم المسابقة الرسمية للملتقى، التي تضم أيضا إلى جانبه كلا من الناقد السينمائي محمد اشويكة والإعلامية الإذاعية فاطمة يهدي والممثلة الشفشاونية حنان بنموسى.

وتتبارى على الجوائز الثلاث لهذه المسابقة (جائزة شفشاون الكبرى وجائزة وطاء الحمام الثانية وجائزة رأس الماء الثالثة) عشرة أفلام قصيرة من إنتاج سنتي 2015 و 2016 هي: “نكهة التفاح” لإدريس الباين من سطات و”18-” لسعيدة صابر من مراكش و”العودة إلى المستقبل” ليوسف قميش من تطوان و”وراء الصورة” للمحجوب أيوب من الرباط و”صمت قطة” لآيات أزناك من تطوان و”أمازيغي” لمحمد كرم الطاهري  من طنجة و”أمي” لنبيل جوهر من سطات و”أعطوني حريتي” لوداد الكاشرادي من أكادير و”نقود الرمال” لإبراهيم جبيلو من زاكورة و”التفاحة” لمراد الاعباري من برشيد.

أما المسابقة الثانية المخصصة للأفلام البيئية فستمنح لجنة تحكيمها، المكونة من الكاميرامان كمال التمسماني وكنزة خلافي والسيناريست أحمد السبياع، جائزتين واحدة هي جائزة تلاسمطان الكبرى للأفلام البيئية والثانية هي جائزة أحسن فكرة أو موضوع بيئي.

وستتبارى عليهما الأفلام الثمانية التالية : “عين بني هرشن” لمحمد برادة من تطوان و”مشكل الماء الصالح للشرب بتطوان” لأحمد الصنهاجي الحمشاوي من تطوان و”الإنسان” لعادل المشكور من طنجة و”أحتاج للحياة” لعبد الهادي بلخضار من أكادير و”شجرة الحياة” لحسن عميمي من شيشاوة و”خريبكة : مدينة الغبار” لعصام الشهبوني من خريبكة و”الوجه الآخر للصبار” لوليد عبد المجيد من الدار البيضاء و”رجوع” لمنير علوان من سطات.

ويتمثل جديد دورة 2016 في اختيار إسبانيا ضيفة شرف الدورة الثامنة للملتقى حيث سيحظى هذا البلد الصديق بتكريم خاص بحضور وفد هام من إسبانبا، كما ستعرض نماذج من أفلام إسبانية وأخرى ناطقة بالإسبانية بمناسبة هذا التكريم.

أما على مستوى الندوات فستعرف هذه الدورة تنظيم ثلاث ندوات مهمة طيلة أيام الملتقى، حيث سيتم تنظيم ندوة أولى بشراكة مع المجلس الإقليمي حول “إقليم شفشاون بين تحدي التغيرات المناخية وإمكانيات التأهيل البيئي” بمشاركة باحثين وخبراء.

الندوة الثانية ستتمحور حول ” الأفلام الوثائقية البيئية ودورها في التوعية والتحسيس” بمشاركة متدخلين من إسبانيا والمغرب.

أما ندوة الملتقى الثالثة، فستكون حول موضوع ” الإعلام السينمائي بالمغرب.

وفي فقرة التكريم المعتادة سنويا سيتم الإحتفاء ، بالإضافة إلى ضيفة الشرف إسبانيا ، برئيس لجنة التحكيم المخرج السينمائي محمد زين الدين وبالمصور السينمائي الشفشاوني الراحل مصطفى استيتو وبالممثلة الشفشاونية حنان بنموسى .

هذا مع تنظيم لقاء مفتوح لرئيس لجنة التحكيم مع تلاميذ المعهد المتخصص للتكنولوجيا التطبيقية بالمدينة في إطار فقرة “في مؤسستنا سينمائي”.

وكالعادة سيتم تنظيم ورشتين تكوينيتين الأولى في السيناريو (من تأطير أحمد السبياع) والثانية في التصوير والإنارة (من تأطير كمال التمسماني).

يذكر أن المهرجان من تنظيم جمعية تلاسمطان للبيئة والتنمية بدعم وتعاون مع المجلس الإقليمي وعمالة إقليم شفشاون والجماعة الحضرية للمدينة والمركز السينمائي المغربي (لجنة دعم تنظيم المهرجانات والتظاهرات السينمائية) ووكالة تنمية وإنعاش أقاليم الشمال وجهة طنجة – تطوان – الحسيمة ، وبشراكة مع فعاليات إقتصادية وجمعوية .