النقابة الوطنية للصحافة المغربية تستنكر تهريب ندوة مهرجان السينما نحو طنجة

وجهت النقابة الوطنية للصحافة المغربية عبر فرعها بتطوان، رسالة إلى مدير مهرجان تطوان السينمائي، على خلفية إقدام مؤسسة المهرجان تهريب الندوة الصحفية المقررة يوم الجمعة 4 مارس 2016 الى مدينة طنجة.

وجاء في مراسلة النقابة الوطنية للصحافة أن هذا القرار مستفز جدا، وإعلان حرب اتجاه الجسم الإعلامي بتطوان، والذي كان دائما مساندا للمهرجان ويعتبره مكسبا للمدينة، رغم المشاكل والتهميش المتعمد الذي يلاقيه الزملاء المعتمدين بتطوان، وتضيف المراسلة “إلا أننا كنا نحاول غض الطرف ومحاولة الحفاظ على المكسب ضدا على بعض الجهات العدمية التي تقف في وجه كل ما هو فن وثقافة”

وأشارت المراسلة إلى أن إدارة المهرجان بكل مكوناتها، عازمة هاته المرة أن تدخل في غمار آخر، وأن تزيد من تهميش تطوان ومكوناتها أكثر مما همشتهم في السابق، وأن تهرب ندوة صحفية لطنجة، في ظروف غير مناسبة تماما. محتقرة بذلك الجسم الإعلامي ومكونات المدينة وساكنتها.

وأكدت النقابة في مراسلتها أنها ستتخذ الإجراءات والتدابير الكفيلة باستعادة كرامة الزملاء الصحفيين بالمنطقة، ضد هذا التحقير الذي طالهم من طرف إدارة مهرجان تطوان السينمائي، وسيبقى الباب مفتوح لاتخاذ كل ما يراه الزملاء مناسبا وفي الوقت المناسب. من أشكال وإجراءات سيعلن عليها لاحقا.

 

0