“الهيني” يشيد بروح هيئة المحامين بتطوان بعد قرار قبوله ضمن صفوفها

تقدم القاضي المعزول “محمد الهيني” والذي تم قبوله مؤخرا تسجيله رسميا ضمن جدول هيئة المحامون بتطوان، بالشكر للنقيب السابق “نور الدين الموساوي” على موقف الهيئة التاريخ الصادر في ولايته.

وأشاد “الهيني” من خلال تدوينة على صدر صفحته الشخصية بالفاسيبوك بكفاءة وشجاعة النقيب “الموساوي” في قول الحق ورد الظلم وإنصافه ودعم قضيته في جميع مراحلها، والتي توجت بالتسجيل النهائي.

كما عبر الهيني في ذات التدوينة، عن شكره وامتنانه للنقيب الحالي لهئية المحامون بتطوان الأستاذ “محمد كمال مهدي” الذي لم يبخل منذ انتخابه في دعم موقف المجلس وإتمام المسيرة بنفس الروح.

يذكر أن غرفة المشورة بمحكمة الاستئناف بتطوان، أيدت قرار محكمة النقض بقبول القاضي المعزول “محمد الهيني” في جدول هيئة المحامون بتطوان. بعد أن ألغت في وقت سابق قرارا صادرا عن محكمة الاستئناف بتطوان والقاضي بإلغاء تسجيل “محمد الهيني”، بناءا على الاستئناف الذي تقدم به الوكيل العام للملك ضد قرار مجلس هيئة المحامين بالمدينة التي قبلت عضوية القاضي المعزول محمد الهيني كمحامي في صفوفها.

وكان مجلس هيأة المحامين بتطوان في عهد نقيب الهيئة السابق “نور الدين الموساوي” قد قرر قبول عضوية القاضي المعزول “الهيني” في جدول المحامين مستندا على أسس قانونية وحقوقية، ومفوتا أي فرصة لجعل المحامين هم الطرف الذي منع استمرار الهيني في جسم العدالة.

واعتبر حينها عدد من المراقبين أن قبول النقيب الموساوي للهيني المطرود من سلك القضاء محاميا، كان انحيازا واضحا للقانون ومبادئ حقوق الإنسان، خاصة أن الأخير لم يعزل لأمر مشين أو مخل بمهنة القضاء.

كما أن محامو تطوان حينها وبقرار نقيبهم أوصلوا رسالة واضحة للرأي العام خاصة في جسم العدالة بكونهم لن يكونوا أبدا سيفا لقطع الأرزاق أو التعارض مع القانون ومبادئ حقوق الانسان.