الوالي مهيدية والعامل جاري يفكان عقدة المشاريع المتعثرة بالمضيق الفنيدق وملعب مرتيل في مقدمتها

نجح والي جهة طنجة تطوان الحسيمة، السيد “محمد امهيدية” بعد اجتماعه الاخير بعمالة المضيق الفنيدق بمعية عامل الاقليم “ياسين جاري” في إيجاد صيغ توافقية لحل عدد من العقبات التي كانت تعرقل إنجاز مجموعة من المشاريع المبرمجة في إطار تأهيل البنية التحتية خاصة الرياضية والتعليمية بالاقليم.

وكان تدارك الخصاص المسجل في البنيات التحتية الرياضية من أهم الملفات التي أدرجت على طاولة المسؤولين بالاقليم، وفي مقدمتها إخراج ملعب مرتيل لكرة القدم إلى حيز التنفيذ، حيث نجح مختلف المتدخلين المعينين والمنتخبين في التوافق على صيغ الشروع في تشييده خدمة لمصلحة الفعاليات الرياضية والجمعوية التي كانت  تسعى إلى تشييد ملعب جديد بالمدينة على غرار مدن الساحل الأخرى.

وحسب التصميم الذي أنجزته مصالح عمالة المضيق الفنيدق، سيحتوي الملعب على عدة مرافق كالمدرجات التي ستكون مغطاة والمنصة الشرفية ومنصة الصحافة إضافة إلى موقف للسيارات.

وسيتكفل مجلس عمالة المضيق الفنيدق حسب معطيات حصلت عليها شمال بوست بتمويل الصفقة الممنوحة للشركة المكلفة بالبناء، وتوفير الوعاء العقاري بعد التراضي الذي حصل بتدخل مباشر من الوالي امهيدية مع وزارة الأوقاف حول القطعة الأرضية التي سينجز فوقها الملعب، حيث سيتم تعويضها بسومة كرائية شهرية.

من جهتها ستتكلف وزارة بإعداد مرآب السيارات ومحيط الملعب، فيما ستجهز وزارة الشبيبة والرياضة أرضية الملعب بالعشب الإصطناعي وأشغال أخرى داخلية ضمن اختصاصاتها.

وسيشيد الملعب الجديد لمرتيل بمنطقة الرميلات على مساحة تقدر ب28075 متر مربع، من إنجاز عمالة المضيق الفنيدق، حيث شرع في تشييده بعد إتمام كل الاجراءات والدراسات اللازمة.

وأبدى الوالي امهيدية ارتياحه بعد اجتماعه الاخير مع مسؤولي عمالة المضيق الفنيدق وفي مقدمتهم العامل “ياسين جاري” والمنتخبين الذين أظهروا إرادة للعمل من أجل منطقتهم وجدية في تجاوز العقبات والخلفات السياسية بينهم خدمة للمصالح العامة للساكنة، خاصة أنه لم تسجل أي ملاحظات أو اختلالات في سير تنفيذ المشاريع المبرمجة بالاقليم، باستثناء بعض العقبات الادارية في عدد قليل من تلك المشاريع والتي تم إيجاد صيغ لحلها.

مقالات أخرى حول