اليعقوبي ينتقل للغة التهديد، ويتوعد قادة حراك الريف بالمتابعة القضائية

الوالي محمد اليعقوبي

انتقل والي جهة طنجة تطوان الحسيمة، محمد اليعقوبي، من لغة الحوار والتواصل مع ساكنة الريف إلى إطلاق تهديدات حول ما قال إنها “دعوات عنف” تصدر من قادة الحراك بمدينة الحسيمة، متوعدا إياهم بإجراءات قضائية، على خلفية ما قال أنها “أخبار الزائفة”، ينشرونها عبر وسائط التواصل الاجتماعي.

حديث الوالي اليعقوبي، جاء ضمن مقابلة بثتها وكالة الأنباء الفرنسية، يوم أمس الاحد، وأكد خلالها أن ” الحسيمة مدينة عادية وتعمل بشكل عادي ومؤسساتها تعمل”.. مضيفا أن هناك ببساطة بين فترة واخرى تظاهرات لكن اقل عددا مما هي في باقي الجهات، حسب ما جاء في تصريحه.

وأضاف والي الجهة ” كل شيء افتراضي، وعند رؤية حسابات فايسبوك لهؤلاء الناس يمكن ان نعتقد ان المدينة تشتعل في حين لا شيء يحدث” في الواقع.”، متهما بعض قادة الحراك بنشر “الرعب وخطاب العنف”.

“يجب رؤية دعايتهم عبر فيسبوك وما تحتويه من شتائم وتهجمات خطيرة على النواب والمسؤولين”، يتابع الوالي اليعقوبي حديثه  مع ذات المنبر الإعلامي الفرنسي، قبل أن يضيف “هؤلاء الناس لا يقبلون اية وجهة نظر مخالفة وينعتون كل من ليسوا متفقين معهم بالخونة”.

وتوعد والي الجهة، أصحاب هذا التوجه،  في حديثه لوكالة فرانس بريس، بأن ” هناك اجراء (قضائي) سار (..) وسيحدد القضاء من يقف وراء” هذه الاحتجاجات والتحريض.”.

وتابع “ان الحلقة الصلبة مكونة من ثلاثة الى خمسة اشخاص (بينهم ناصر الزفزافي زعيم الحركة) وحولهم نحو اربعين شخصا. ويقولون انهم حركة ديموقراطية، على العكس تماما” مشيرا الى انهم يرفضون الحوار مع النواب والمسؤولين المحليين.

وقال ايضا “نحن نتحدث مع المغاربة كافة وانا موجود كل يوم في المدينة للتحادث مع السكان (..) المشكلة هي ان خطابهم يتغير”.

وفي شأن التنمية أكد الوالي اليعقوبي “ان كافة مطالبهم موجودة في البرنامج الطموح الذي اطلقه في 2015 الملك للجهة وهو بصدد الانجاز”.

وأضاف انه لا يمكن انكار جهود الدولة التي تفوق قيمتها “25 مليار درهم  منذ زلزال 2004. وقال “لدى سماع المحتجين يمكن ان نعتقد ان المدينة منكوبة في حين (ان) الامر على العكس. لقد تم انجاز العديد من البنى التحتية (..) والعديد من الورش اطلقت في نهاية العام الماضي او بصدد الاطلاق”.

واشار الى انه “في مجال البنية التحتية والتربية توجد الجهة في مستوى اعلى من المعدل الوطني. وكل المؤشرات تؤكد ذلك والارقام منشورة”.

واكد الوالي وجوب “تشجيع الاستثمارات الان” في وقت “يشهد الاقتصاد ركودا”، لافتا الى ان قطاع “الصيد عانى كثيرا (..) وعلى الجميع ان يعمل لتطوير المنطقة وليس ازدراءها”.

وجاءت هذه الخرجة الإعلامية الأولى من نوعها لوالي جهة طنجة تطوان الحسيمة، محمد اليعقوبي، عبر وكالة الأنباء الفرنسية، غداة إنجاز الوكالة لملف عن حراك الريف، ضمنته معطيات اعتمدت فيها على جوانب تاريخية وأخرى استقتها عن طريق تصريحات لنشطاء هذا الحراك، ضمنته حوارا مع أبرز وجوهه، ويتعلق الأمر بناصر الزفزافي. في الوقت الذي غيبت فيه وجهة النظر الرسمية.

مقالات أخرى حول
0