انتحار أربعيني بحي الملاح بتطوان

أقدم شخص زوال اليوم الجمعة 11 مارس على الانتحار شنقا بحي الملاح بالمدينة العتيقة بتطوان في ظروف غامضة.

وحسب معطيات حصلت عليها شمال بوست فإن المنتحر في الأربعينيات من عمره شوهد وهو يغادر منزله من طرف الجيران في ظروف عادية، ثم العودة إليه مجددا. قبل أن يفاجئ الجيران بسماع صراخ الزوجة التي لم تفطن لانتحار زوجها شنقا.

هذا وحلت بعين المكان عناصر الشرطة القضائية والعلمية لفتح تحقيق في ظروف وملابسات هذا الانتحار، في حين تم نقل الجثة لمستودع الأموات بالمستشفى المدني سانية الرمل بتطوان

مقالات أخرى حول
, ,
0