انسحاب جماعي لرجال التعليم من نقابة موخاريق بتطوان والتحاقهم بالتوجه الديمقراطي

اهتزت نقابة الاتحاد المغربي للشغل بتطوان، على وقع انسحاب أعضاء وعضوات المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم بشكل جماعي.

وحسب بلاغ توصلت به شمال بوست، فقد جاء هذا القرار لأسباب تنظيمية وأخرى تتعلق بالخيارات والتوجهات والاختيارات.

وانضم المنسحبون من الاتحاد المغربي للشغل، لنقابة الجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي، وذلك عقب الاجتماع الذي عقد بمقر الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بتطوان، وتم خلاله تشكيل مكتب نقابي جديد.

وكان المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم (ا م ش ) بتطوان قد قدم استقالته بسبب ما اعتبروه ” إشكالا وخللا تنظيميا بالجهة لتصحيح الوضع، ويحقق المطالب ويصون المكتسبات لمنخرطاته ومنخرطيه ونساء ورجال التعليم بصفة عامة”.