2017/06/28

انطلاق محاكمة تلميذ هدد بنشر صور فتاة في أوضاع إباحية بطنجة

شمال بريس

انطلقت أولى جلسات محاكمة تلميذ بإحدى الثانويات التأهيلية بمدينة طنجة، وهو في حالة اعتقال، بعد أن وجهت له النيابة العامة تهم تتعلق بـ “استخدام برامج ومواقع التواصل الاجتماعي بطرق غير مشروعة بغرض الابتزاز والحصول على مبالغ مالية”.

ويتابع التلميذ المتهم، ويبلغ من العمر 19 سنة، بناء على شكاية تقدمت بها فتاة لدى المصالح الأمنية بالمدينة، تتهمه بأنه اخترق صفحتها على “الفايسبوك”، وحصل على صورها الشخصية في أوضاع إباحية، وشرع في ابتزازها ومطالبتها بدفع مبالغ مالية مقابل التستر عليها وعدم نشر صورها للعموم.

بناء على ذلك، أحيلت الشكاية على فرقة أمنية مختصة في محاربة الجريمة المعلوماتية بالدار البيضاء، التي حددت هوية المبحوث عنه، بعدما منحتها المشتكية حسابه على موقع التواصل الاجتماعي، حيث ظل الحساب موضوع مراقبة أمنية إلى أن تم رصده وهو يتحدث مع المشتكية في موضوع إرساله مبالغ مالية، لتقوم  عناصر الشرطة بمداهمته داخل منزله، حيث ضبطته في حالة تلبس بابتزاز الفتاة، فاقتاده إلى مقر الضابطة القضائية بالمدينة.

وكشف مصدر أمني، أن المحققين قاموا بجرد للمعطيات التي كان يحتوي عليها حاسوب المتهم، وضبطوا بداخله صورا للفتاة المشتكية، كما جرى الاطلاع على المحادثات بين الطرفين، تبين من خلالها أنه فعلا استغل صورها وكان يبتزها ويطالبها بمبالغ مالية مقابل عدم نشرها.

وحسب نفس المصدر، فإن التلميذ اعترف بالتهم المنسوبة إليه في استدراج الضحية عبر موقع للدردشة، مؤكدا أن هدفه كان في البداية هو التعرف عليها و ربط علاقة عاطفية معها، إلا أن رفضها له وحاجته إلى المال دفعته إلى استغلال صورها وابتزازها.

وكان وكيل الملك لدى ابتدائية طنجة، أمر بإيداع المتهم السجن ومتابعته في حالة اعتقال، بعدما تكونت لديه القناعة بوجود إثباتات في التهم المنسوبة إليه، خاصة  بعد أن رفضت الفتاة التنازل عن القضية، رغم محاولات الصلح التي طالبت بها عائلة المشتكى به.