2017/10/24

انفراد.. نقابيون يطالبون “أحيزون” الدخول على الخط في قضية مقتل تقني اتصالات المغرب

- 23 أغسطس، 2017


يبدو ان  تطورات قضية وفاة “علال اليعقوبي” التقني بشركة اتصالات المغرب، الذي لقي مصرعه زوال يوم أمس الثلاثاء، بعد صراع نشب بينه و بين “محمد الإبراهيمي” المهندس المكلف من طرف ولاية جهة”طنجة تطوان الحسيمة” بالإشراف على إنجاز مشاريع طنجة الكبرى، بدأت تتطور لتتخد أبعادا جديدة، بعدما قرر المكتب النقابي لشركة اتصالات المغرب، المنضوي تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، إجراء خبرة مضادة للتشريح الطبي، وبالموازاة مع ذلك، وجهوا مراسلة إلى المدير العام، عبد السلام أحيزون، تطالبه بالتدخل العاجل لدى الجهات المعنية، من أجل أن يأخذ التحقيق في القضية مجراه القانوني.

كما قامت نفس النقابة باصدار بلاغ تدعو من خلاله إلى تنظيم وقفة تنديدية بمقتل “اليعقوبي” يوم الخميس 24 غشت على الساعة الواحدة زوالا بمقر الولاية.

من ناحيتها، أعلنت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، مؤازرتها لأسرة الضحية، حيث أصدرت بيانا طالبت فيه بفتح تحقيق نزيه وجدي في الحادثة، والاعلان عن نتائج التشريح الطبي الذي أجرته لجنة ثلاثية بأمر من الوكيل العام للملك، وتحديد المسؤوليات والمتابعة القضائية للجاني، محذرة من تمتيع منتهكي حقوق الإنسان بالإفلات من العقاب.

و كان وكيل الملك لدى محكمة الإستئناف بطنجة قد اخبر عائلة الضحية زوال يومه الأربعاء بنتائج التشريح الطبي الشرعي، الذي اكد أن الضحية وفاته المنية نتيجة لزمة قلبية، الأمر الذي دفع عائلة الفقيد بمطالبة بإجراء تشريح مضاد على جثة فقيدهم.