2016/12/16

شمال بوست الميناء المتوسطي

ايه.بي.ام تيرمنالز تدير ميناء آليا بالميناء المتوسطي

رويترز

قالت شركة إيه.بي.إم ترمنلز ثالث كبرى شركات تشغيل الموانئ في العالم إنها ستستثمر 758 مليون يورو (858.3 مليون دولار) لبناء ميناء حاويات بالميناء المتوسطي سيكون أول ميناء آلي في أفريقيا.

وستكون الطاقة السنوية لميناء الحاويات الجديد خمسة ملايين وحدة مكافئة (20 قدما) وستملك الشركة حق إدارة الميناء لثلاثين عاما.

وايه.بي.ام ترمنلز تابعة لمجموعة ايه.بي مولر ميرسك الدنمركية للشحن والنفط وتدير حاليا ميناء في طنجة بلغت طاقته 1.7 مليون وحدة مكافئة في 2015.
وتملك ايه.بي مولر ميرسك أكبر شركة شحن حاويات في العالم هي ميرسك لاين وتعهدت باستخدام مرافقها الجديدة.

وقال كيم فيجفر الرئيس التنفيذي في ايه.بي.ام ترمنلز “في وقت يواجه فيه قطاع شحن الحاويات أزمة بسبب انخفاض النمو العالمي وكثرة عدد السفن وقلة حجم البضائع المنقولة من المهم أن نكون قادرين على الاستثمار في مرافق موانئ أكبر وأكثر كفاءة.”

وميناء طنجة المتوسط هو ثاني أكثر موانئ الحاويات ازدحاما في أفريقيا بعد ميناء بورسعيد المصري وموقع طنجة يجعلها ميناء طبيعيا لشحن الحاويات التي تحمل شتى أنواع البضائع من آسيا أوروبا وأفريقيا.

وترى الشركة أن ارتفاع النمو في أفريقيا سيتطلب توسعة وتطوير البنية التحتية للقارة.

وقالت الشركة “الاستثمارات الكبيرة في الموانئ والبنية التحتية للنقل ستكون ضرورية لتلبية الاحتياجات المتوقعة للنمو السكاني في أفريقيا والنمو الاقتصادي المصاحب.”

وايه.بي.ام ترمنلز هي أكبر مشغل للموانئ في أفريقيا ولها 12 مرفقا في عشر دول.