باب سبتة.. بهذا الشكل المهين يُظهر مسؤول جمركي وضعية المغرب الحقوقية

أظهرت مقاطع فيديو منتشرة على موقع التواصل الاجتماعي، مسؤولا جمركيا بمعبر باب سبتة وهو يعتدي بالضرب بشكل مهين على نساء ورجال يمتهنون التهريب عبر المعبر.

مقاطع الفيديو التي تعيد شمال بوست نشر إحداها، يظهر فيه المسؤول الجمركي “طارق. ي” وهو يضرب امرأتين ثم يهوي على رأس شاب بواسطة جهاز للتواصل اللاسلكي، فيما يساعده جمركيين آخرين، حيث يظهر أيضا من الشريط أن مكان هذا الخرق القانوني والحقوقي والذي يدخل ضمن خانة الشطط في استعمال السلطة، وسط المعبر الذي يعتبر بوابة رئيسية للسياح وزوار المغرب.

وارتفعت بشكل ملحوظ في الآونة الاخيرة مظاهر الاعتداءات والضرب والشطط في استعمال السلطة بمعبر باب سبتة، حيث يشتكي أغلب العابرين من مشاهد فضيعة لاعتداءات أمنيين وجمركيين غالبا ما يكون المسؤول الجمركي الأول “طارق” بطلا لها، حيث أكد متابعون لشؤون المعبر لشمال بوست، أن الاخير يؤكد أنه غير متورط في قضايا الرشوة أو التواطأ مع مافيا التهريب المنظم، لكن الأسوء من الفساد يضيف متابعون، هو السادية وخرق حقوق الانسان والقانون في التعامل مع نساء ورجال دفعتهم سياسات الدولة إلى امتهان التهريب.

ويسعى المغرب منذ سنوات إلى تحسين صورته الحقوقية أمام المنتظم الدولي، غير أن نقطة باب سبتة تبقى من بين أهم النقط السوداء المسيئة لسمعة البلاد، حيث تصنفها تقارير حقوقية ببؤرة سوداء لهدر كرامة المواطنين وممارسة الجرائم الحقوقية الشنعاء.