باشا تطوان يشتكي القضاء للفصل في اتهامات موجهة إليه وغياب الأدلة يبعد الشبهة عنه

وضع باشا تطوان شكايتين لدى النيابة العامة بابتدائية تطوان، يوم الثلاثاء 2 دجنبر 2014، بواسطة المحام الأستاذ “نورالدين الموساوي”، في مواجهة أحد الأشخاص الذي قام بنشر معطيات في أحد المواقع الالكترونية، تفيذ تورطه في فضائح أخلاقية وأخرى مرتبطة بالرشوة والفساد الإداري.
وحسب الشكايتين اللتان تتوفر “شمال بوست” على نسخ منهما، فإن المشتكى به قام بنشر معطيات بتاريخ 20/11/2014 يدعي فيها أن باشا تطوان “المصطفى بوجرنيجة” قام بمساعدة احد أباطرة العقار، المعروف بمدينة تطوان وفي منطقة الشمال والمسمى “ن.م” في استئناف الأشغال بمجمع سكني بحي بوجراح وذلك بعد أيام معدودة من إيقاف الأشغال به بموجب قرار صادر عن الجماعة الحضرية لتطوان بسبب خروقات في التصميم، وكل ذلك مقابل حصوله على أربع شقق بالمجمع المذكور، وتضيف الشكاية الأولى، أن المشتكى به استرسل في اتهاماته لباشا تطوان قائلا انه يتساهل بشكل مطلق مع مافيا العقار ومبيضي الأموال الذين يرتكبون خروقات في وسط المدينة وأحيائها الراقية، معطيا أمثلة كبناء فندق بملتقى شارع شكيب أرسلان وشارع العروبة، وبناء عمارة بشارع الوحدة وبناء فندق سفير بشارع الجيش الملكي.
وفي الشكاية الثانية طالب محامي باشا تطوان أيضا بالتحقيق في الادعاءات الخطيرة التي نشرها المشتكى به، والمتعلقة باتهام الباشا بالتورط في ما أسماها فضيحة جنسية مدوية والمتعلقة بممارسة الجنس على فتاة في 23 من عمرها مما أدى إلى حملها، ثم قام بعرض مبلغ 20 مليون سنتيم عليها، من أجل الإجهاض و رفضت.
كما طالب محام باشا تطوان بإستصدار أمر من النيابة العامة قصد الإستماع إلى المشتكى بهما “الممثل القانوني للجريدة الإلكترونية، و صاحب المعطيات المنشورة” للتأكد من حقيقة ومصدر الوقائع التي جاءت في المقال.
وتعليقا على هذا الموضوع الذي أصبح يشغل الرأي العام بمدينة تطوان قال “سعيد سلطاني” عضو مركز حقوق الانسان بشمال المغرب “إن إقدام باشا تطوان على رفع دعوة قضائية للمطالبة بفتح تحقيق في ما نشر حوله، أمر مستحب، وسيضع حدا للتأويلات التي أصبحت تتداول لدى الراي العام التطواني وستؤدي الى محاسبة المخالفين والمتورطين في الخروقات، من جانب آخر يجب على القضاء محاسبة كل من تبث تورطه في نشر الأخبار الكاذبة أو غير المستندة إلى أدلة مادية إذا تبث عدم صحة ما نشر”.
وعلمت “شمال بوست” من مصادر بالدائرة القضائية لتطوان أنه لم يتم وضع أي شكاية ضد الباشا “بوجرنيجة”، كما أن هوية الفتاة التي تم الحديث عن تورط الباشا بإقامة علاقة معها أدت الى الحمل تبقى مجهولة.

0