برلمانية عن بيجيدي تصف منتقيدي زميلها المتهم بالغش بالكلاب الجائعة

????????????????????????????????????
وصفت سعاد بولعيش، البرلمانية عن حزب “العدالة والتنمية” عن دائرة فحص انجرة، المغاربة الذين انتقدوا زميلها نورالدين اقشبيل الذي ضبطت بحوزته ثلاثة هواتف نقالة داخل قاعة الامتحان التي كان يجتاز بها اختبار السنة الأولى باكالوريا، بالكلاب الجائعة.

بولعيش وعبر تدوينة لها في صفحتها الخاصة بشبكة التواصل الاجتماعي، قالت “الأساتذة رفضوا التوقيع على محضر الغش، والإدارة ارجعت الهواتف للمعني بالأمر، وبعض الكلاب المسعورة والجائعة مازالت تنبح للأسف”، في إشارة لمن انتقد وتداول خبر ضبط زميلها المذكور بالهواتف في قاعة الامتحان.

انتقاد بالعيش لمنتقدي زميلها في الحزب، ليس الاول من نوعه إذ سبق لها وان هاجمت منتقدي حزبنا مرات عدة،  الامر الذي اثار غضب واسع على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث اعتبروا أن هذا الكلام لا يليق بمنصبها كبرلمانية ولا ينطبق وما يدعيه حزبها من أخلاق.

وكان النائب البرلماني عن حزب العدالة والتنمية، نور الدين أقشيبل، الذي وُجد في حوزته هواتف أثناء اجتيازه لامتحان البكالوريا، يوم السبت، 8 يونيو، قد خرج عن صمته ليؤكد أنه احتفظ بالهواتف في جيبه داخل قاعة الامتحان وأن هذا الأمر “كان سهوا ولم يكن لأي قصد”، حيث “تعود على أن يحتفظ بها دائما في جيبه بحكم ارتباطاتي التمثيلية والمهنية”، رغم أن القانون واضح.