2017/05/22

عمر بلافريج ومصطفى الشناوي

برلمانيي الفيدرالية يتمردان على التقاليد المخزنية في افتتاح البرلمان

شمال بوست

خلافا لكل النواب الحاضرين، اليوم الجمعة، في افتتاح الدورة الأولى من السنة التشريعية الأولى من الولاية التشريعية العاشرة، قرر نائبي فديرالية اليسار “عمر بلافريج” و”مصطفى الشناوي”، عدم ارتداء الزي المخزني كما يفعل باقي النواب.

“بلافريج” و”الشناوي” ارتديا الجلابيب البيضاء، لكن بدون طرابيش حمراء التي ترمز الى المخزن ، وبدلا عنها “وضع الاثنان طرابيش بيضاء” اقتداء بعدد من رموز الحركة الوطنية خلال الخمسينات والستينات.

وجرت العادة في الأعراف المخزنية أن يرتدي النواب في افتتاح البرلمان جلابيب و”سلهام” في الأبيض، مع “طرابيش” حمراء.

وتعليقا على هذا الموضوع قال عمر بلافريج في تدوينة له على الفايسبوك “أنه فخور بدخول البرلمان مرتدياً سلهاماً اقتداءً بالقيادي اليساري “عبد الرحيم بوعبيد” و طربوشاً أبيضاً “وطنياً” أسوة بالزعيم السياسي اليساري والمقاوم “محمد بن سعيد آيت إيدر”.

و قال “بلافريج” أن “السياسة قيم وهذه بوصلتي في السياسة وطموحي في الحياة السياسية كبير و أريد أن يصل إلى مستوى هذين الرجلين العظيمين اللذان بصما في الحياة السياسية المغربية”.