بريديو الجهة يهددون بالتصعيد بعد تنصل الإدارة من الحوار

يعيش قطاع البريد بجهة طنجة تطوان الحسيمة على وقع إضراب واعتصام البريديين بسبب رفض الإدارة الاستجابة لمطالبهم.

مصدر نقابي، أكد على أن بريديو الجهة عقدوا اجتماعا بمقر الكونفدرالية الديمقراطية للشغل بطنجة يوم 7 فبراير الجاري وخرجوا فيه بقرار خوض إضراب يوم غد الأربعاء نتيجة التعنت الذي أبدته الإدارة اتجاه ملفهم المطلبي.

وأضاف المصدر، أن الاجتماع الذي عقدوه مع مدير البريد بنك بالمديريةالجهوية بطنجة، خرج خلاله المكتب النقابي مطمئنا لأجواء الحوار، وتم تحقيق بعض المكتسبات التي حملها ملفهم.

وشدد المصدر، على أن النقطة التي أفاضت الكأس هو الاجتماع الذي عقد مع مدير الأنشطة البريدية، والذي طلبوا فيه بعدم حضور رئيس العمليات، مما جعل مدير الأنشطة ينسحب من الاجتماع احتجاجا على هذا المطلب، وهو ما دفع البريديين إلى التعبئة وخوض اعتصام دام يومي الجمعة والسبت الماضيين.

الاعتصام الذي خاضه البريديون، جعل الإدارة المركزية تدخل على الخط واعدة إياهم بإجراء حوار يوم أمس الإثنين بدون حضور رئيس العمليات.

ونبه المصدر، إلى احتمال دخول البريديين في إجراءات تصعيدية وخوض إضراب عن العمل بعد إصرار رئيس العمليات على حضور الاجتماع رفقة مدير الأنشطة البريدية، كما تفاجئ المكتب النقابي بإقفال الإدارة أبوابها ومنعهم من الدخول.