بسبب انتقاده ” كات كات الشوباني ” دعوات تكفر رئيس جماعة فيفي بشفشاون

دعى أحد الأشخاص بموقع التواصل الاجتماعي الفايسبوك على حسابه الخاص المسمى ” محمد المليلي ” المواطنين بجماعة فيفي التابعة لإقليم شفشاون بالجهاد في حق رئيس الجماعة بعد اتهامه بكونه ” شفار “.

و كفر المدعو “محمد المليلي “على حسابه في الفايسبوك رئيس الجماعة الأمين البقالي و طالب بقطع يده ومحاربته في سبيل الله مدعيا كونه ” شيطان رجيم ” وهي عبارات تدعو بشكل مباشر إلى الاقتصاص من رئيس الجماعة وإحلال دمه.

وبحسب رئيس الجماعة السيد محمد الأمين البقالي، فإن الحملة التي يقودها شخص يحمل اسم محمد المليلي، جاءت مباشرة نشره تدوينة على حائطه بالفايسبوك ينتقد خلالها ما بات يعرف بكات كات الشوباني.

وبدوره فوجئ الناشط الحقوقي، نوفل البوعمري المحامي بهيئة تطوان، بنفس الشخص، نشر على حسابه في “الفايسبوك”، حملة تكفيرية، إعتبر خلالها “انتقاد الشوباني يؤدي إلى النفاق وإلى دخول النار” .

وأشار  البوعمري على حائطه بالفايسبوك، أنه تعرض لتهديدات من لدن الشخص المعني، مؤكدا أنه لا يعرفه ولم يسبق له أن التقاه أو حتى ناقشه، وأنه لا يعرف فيما إذا كان الإسم الذي يحمله حقيقيا والصورة الموضوعة بالفايسبوك، حيث ينشر تهديداته وتكفيراته للناس حقيقة.

ولا يعرف إن كان الحساب الفايسبوكي المدعو ” محمد المليلي ” حقيقيا أم أن الاسم مستعار يهدف من وراءه صاحبه إلى تصفية حساباته مع منتقدي ” الشوباني “

0