بعد الإفراج عنه بالعفو الملكي “مكوح” يتعرض للإعتقال مجددا

أكدت مصادر إعلامية،أن عناصر أمن مدينة إمزورن أقدمت على  إعتقال  “محمد مكوح” المعتقل السابق على خلفية حراك الريف ، والمفرج عنه من سجن عكاشة بعفة ملكي.

واكدت ذات المصادر، أن  عماد مكوح شقيق المعتقل أكد خبر اعتقال شقيقه، مشيرا انه سيتم عرضه على انظار النيابة العامة.

هذا ولم يتم لحدود الساعة  الكشف عن اسباب اعتقال مكوح، الا ان مصادر رجحت ان يكون بسبب مشاركته في الاحتجاجات التي عرفتها منطقة امزورن، بعد تشييع جثمان والدة المعتقل بلال اهباض.

وجدير بالذكر ان محمد مكوح كان قد افرج عنه بعفو ملكي بمناسبة عيد الاضحى مع عدد كبير من معتقلي الحراك، بعد الحكم عليه بستنين سجنا نافذا من طرف غرفة الجنايات الابتدائية بالدار البيضاء، بعد متابعته بتهم “التظاهر بدون ترخيص، وإهانة هيئة منظمة، والتحريض على المس بالوحدة الترابية”.