بيان توضيحي لنزلاء الخيرية الإسلامية المشاركين في تأسيس المجلس المحلي للشباب

 توصلت ” شمال بوست ” ببيان توضيحي من نزلاء الخيرية الإسلامية الماركين في تأسيس المجلس المحلي للشباب وذلك على اثر البيان الصادر عن الكتابة المحلية لشبيبة العدالة والتنمية بتطوان و المعنون” بيان بخصوص تأسيس المجلس المحلي للشباب بتطوان” والصادر بالجريدة الالكترونية ” بريس تطوان ” بتاريخ 2 ماي 2014 .

نص البيان :

نود نحن الموقعين أسفله نزلاء الخيرية الإسلامية بتطوان المشاركين في العملية الانتخابية لتشكيل المجلس السالف ذكره أنبيان نوضح المعلومات التالية :

– أولا بخصوص استغلالنا من طرف المسمى “ياسين الصفار”و تسجيلنا في اللوائح الانتخابية قصد استمالة أصواتنا نود أن نوضح لعموم الرأي العام التطواني أن ما جاء في بيان شبيبة حزب العدالة والتنمية عار من الصحة  ومجانب للصواب والتدقيق إذ أن عملية تسجيلنا قد تمت بصفة طوعية وتلقائية شأننا شأن باقي المسجلين في اللوائح الانتخابية الذين لبوا النداء واستحسنوا فكرة المجلس المحلي للشباب، فكانت مشاركتنا انخراطا في دعم هذه التجربة دون إيعاز أو ضغط من أحد ، كما أن المساطر القانونية لعملية التسجيل تمنع أي كان تسجيل الغير إذ أنه يتم بشكل شخصي فكيف يتسنى لشخص واحد تسجيل عدد كبير من الأفراد حتى ولو سلمنا جدلا بإمكانية دلك فان من يتحمل مسؤولية هذا الخرق هو المجلس البلدي الذي يترأسه عضو بالحزب المذكور وبالتالي كان من الأولى لشبيبة الحزب مسائلة الرئيس الذي ينتمي إلى حزبها

– ثانيا نود أن نؤكد للرأي العام المحلي أن لا أحد من نزلاء الخيرية الإسلامية صادف أن سافر يوم فاتح ماي إلى مدينة الرباط لأي غرض كان وبالتالي نستهجن هذه الأكاذيب الصادرة عن الكتابة المحلية لشبيبة العدالة والتنمية  التي عملت من خلال بيانها على توزيع الاتهامات المجانية عوض التحري والتدقيق في المعلومات

 استنكارنا للزج بنزلاء الخيرية الإسلامية لتصفية معارك سياسية لا علاقة لهم بها إذ أن مشاركتنا في العملية الانتخابية كانت تلبية لنداء صاحب الجلالة الملك محمد السدس نصره الله و أيده في كثير من خطبه السامية و التي دعا فيها أكثر من مرة حفظه الله إلى انخراط السباب في العمل السياسي بشكل ايجابي خدمة للوطن والصالح العام.

0