تأجيل محاكمة بارون المخدرات “الملاليين” وجمعيات حقوقية تراقب المحاكمة

ابتدائية تطوان

أجلت المحكمة الابتدائية بتطوان، محاكمة بارون المخدرات “ف.خ” إلى جلسة 4 أبريل 2016، حيث يواجه تهما ثقيلة تتعلق بالاتجار الدولي في المخدرات وتوزيع المخدرات القوية وحيازتها ومقاومة الشرطة.

وتمكنت مصالح الامن يوم 2 مارس 2016 من اعتقال المتهم “ف.خ” الملقب بفربد دالملاليين، بعد مقاومة شرسة أبداها هو ومرافقه أمام عناصر الشرطة التي حاصرته في إحدى المحطات بمرتيل، بعد أن ضل فارا من العدالة لمدة حوالي عشر سنوات، حيث كان متابعا في العديد من المساطر المرتبطة بالاتجار الدولي في المخدرات إضافة إلى توزيع الهرويين والكوكايين.

ويعتبر المتهم الملقب ب”فريد دالملاليين” من بين أهم بارونات المخدرات والمخدرات القوية بمنطقة تطوان والساحل، الذين تمكنت مصالح الامن على عهد والي الامن “محمد الوليدي” من اعتقاله، بعد اعتقال ومحاكمة كل من الملقب ب”مغيارة” والحكم عليه ب7 سنوات نافذة، واعتقال ومحاكمة الملقب ب”مجيد / يوما” والحكم عليه ب8 سنوات نافذة.

كما أن المتهم والبالغ من العمر 34 سنة قد اعترف أثناء التحقيق معه بالتهم الموجهة إليه وبشكل مفصل، كما كانت مصالح الامن قد حجزت سيارتين كان يستعملهما المتهم، الاولى “رباعية الدفع من نوع أودي” والثانية “بوجو307″ مزورة، كما تم العثور على كميات من الحشيش لديه.

من جانبه أكد كاتب عام مركز حقوق الانسان بشمال المغرب أنهم بصدد التنسيق مع بعض الجمعيات المهتمة بمحاربة المخدرات، من أجل تشكيل لجنة دائمة لمتابعة محاكمة بارونات المخدرات في شمال المغرب خاصة أن العديد منهم يتمكنون من الضغط على العدالة بشكل من الأشكال مقابل حصولهم على أحكام مخففة لا تتناسب والجرائم الاجتماعية والانسانية والاقتصادية التي يرتكبونها في حق الوطن والمجتمع.

وفي هذا السياق أضاف كاتب عام المركز “أن اللقاءات المبرمجة في الشهر القادم مع الفرق البرلمانية ومع وزير العدل بخصوص المرافعة من أجل تشديد القوانين المرتبطة بالاتجار وتوزيع المخدرات القوية (الهرويين والكوكايين) والمؤثرات العقلية خارج إطار القانون والوصقة الطبية، ستكون أيضا مناسبة لاستعراض نماذج من الأحكام المخففة التي صدرت في حق بعض بارونات المخدرات الذين دمروا المجتمع”.

0