تأسيس اللجنة المحلية لمساندة القضية الفلسطينية بالمضيق

شهدت مدينة المضيق نهاية الأسبوع المنصرم ميلاد اللجنة المحلية لمساندة القضية الفلسطينية، والتي جاءت نتيجة مجموعة من المشاورات التي قام بها عدد من النشطاء الحقوقيين والجمعويين بمناسبة مشاركة مجموعة من الفعاليات الحيَّة في مدينة المضيق في إحياء اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني يوم 29 نونبر 2014.

وخالجت فكرة تأسيس لجنة لدعم القضية الفلسطينية مجموعة من الغيورين وذلك حتى يتسنى للعمل أن يأخذ طابع الديمومة والاستمرار ويخرج من الانفعالات الوقتية والحماسة الظرفية التي غالبا ما ترتبط بالتنديد بالعدوان الذي تمارسه آلة الحرب الصهيونية على الشعب الفلسطيني، وكذلك استشعار الحاجة إلى إبداع أشكال جديدة في بعث وإحياء هذه القضية في ضمائر سكان المدينة وشبابها والابتعاد عن الأشكال الكلاسيكية التي اعتاد الناس أن يُحيوا بها هذه القضية.

وعلى إثر ذلك تداعى جمع من المناضلين والمهتمين لبلورة الفكرة في شكل هيئة دائمة تسهر على العناية بالاستحضار المستمر لهذه القضية في ضمير الشعوب، وتشرف على جميع الأنشطة والأشكال النضالية التي من شأنها التعريف بالقضية ومساندة الكفاح المشروع للشعب الفلسطيني البطل من أجل نيل الحرية والاستقلال.

وفي بلاغ للتأسيس عبر أعضاء اللجنة على وعيهم التام بالتآمر المريب الذي تتعرض له القضية من خلال طمس هويتها النضالية وحصرها في إشكالات سياسية بحتة تعني الفلسطينيين دون غيرهم، مع العلم أن هذه القضية كانت القضية الأساس التي تستحضرها كل الفعاليات السياسية والجمعوية بمختلف توجهاتها لعقود طويلة باعتبارها قضية وطنية ضمن أولويات الحراك الشعبي، وذلك قبل الصياغة النهائية للشرق الأوسط الجديد الذي يقضي باعتبارها قضية محلية صرفة لا علاقة للعرب والمسلمين والأحرار في العالم بها، وهو توجه يجب إسقاطه واستبعاده.

وزف البلاغ للجماهير والغيورين في مدينة المضيق ميلاد هذه اللجنة التي دعت الجميع إلى الالتفاف حول هذا الإطار ودعمه باعتبار أن القضية الفلسطينية قضية الجميع تتعالى على الحسابات السياسوية الضيقة والحساسيات المذهبية المنغلقة. أولا : المبادئ العامة.

1-الاستقلالية: فاللجنة مستقلة عن جميع الإطارات والأحزاب السياسية

2-التواصل والانفتاح: تعمل اللجنة على التنسيق والتعاون مع جميع هيئات المجتمع المدني قصد مساندة الكفاح الفلسطيني بغض النظر عن التوجهات السياسية والمذهبية.

3-الدعم المعنوي للقضية: بحيث لا شأن للجنة بجمع التبرعات المالية.

ثانيا: الأهداف الموجِهة.

1-التعريف بالقضية الفلسطينية وتاريخها. 2-إحياء المناسبات والأيام الفلسطينية. 3-فضح الجرائم الصهيونية في حق الشعب الفلسطيني. 4-التعريف بالتراث والأدب الفلسطينيين. 5-الاحتفاء بنضال المرأة الفلسطينية. 6-إبراز دور الطفل الفلسطيني في النضال من أجل التحرير. 7-التعريف بقضية الأسرى واللاجئين. 8-إبراز دور المؤسسات الإعلامية والثقافية والمدنية في دعم القضية الفلسطينية. 9-التعريف بالقوانين والقرارات الدولية المنصفة لكفاح الشعب الفلسطيني.

ثالثا: الوسائل المقترحة: 1-تنظيم ندوات ولقاءات إشعاعية حول القضية. 2-تنظيم معارض وخيمات فلسطينية. 3-تنظيم ملتقيات سينمائية. 4-استدعاء رموز وشخصيات مهتمة بالقضية محليا ودوليا. 5-تنظيم وقفات تضامنية إحياء للقضية في ضمير ووجدان سكان المدينة. 6-تنظيم خرجات وزيارات هادفة. 7-تنظيم صبيحات للأطفال. 8-تنظيم مسابقات ثقافية وإبداعية. رابعا: آليات العمل: 1-التنسيق مع الإطارات الجمعوية والسياسية محليا ودوليا. 2-الانفتاح على المؤسسات التعليمية والتربوية. 3-التنسيق مع المؤسسات والإدارات الرسمية.

توقيع أعضاء اللجنة المؤسسة: المفضل الخمسي حفيظ هروس محمد أفيلال يونس الدامون يحي البياري

0